محكمة أوروبية تدين روسيا لأخطاء في ازمة رهائن بيسلان

عربي دولي
نشر: 2017-04-13 12:22 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ضحايا العملية
ضحايا العملية

قالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الخميس أن السلطات الروسية ارتكبت "أخطاء جسيمة" في معالجة عملية احتجاز الرهائن في مدرسة في بيسلان في 2004 أوقعت أكثر من 300 قتيل وحكمت على موسكو بدفع ثلاثة ملايين يورو تعويضات.

وقالت المحكمة في الدعوى التي رفعها 409 مواطنين روس، أنه رغم تلقي السلطات الروسية معلومات بالتخطيط لهجوم إرهابي "لم يتم التحرك بصورة كافية لاحباط اجتماع الإرهابيين وتخطيطهم" ولم يتم تعزيز الإجراءات الأمنية في المدرسة.

وقالت المحكمة أن السلطات ارتكبت "أخطاء جسيمة" في "الاعداد والسيطرة على العملية الأمنية" في مدرسة بيسلان في أوسيتيا الشمالية بعد ان اقتحمتها مجموعة مسلحة موالية لمتمردي الشيشان واحتجزت من فيها رهائن.


إقرأ أيضاً: بوتين: العلاقات الروسية-الاميركية 'تدهورت' منذ تسلم ترمب


وأضافت ان السلطات الروسية استخدمت القوة "بصورة غير متكافئة" لدى مهاجمة المدرسة.

والمدعون هم أهالي الضحايا ورهائن سابقون بعضهم أصيب بجروح خلال العملية.

أخبار ذات صلة

newsletter