أم تتوفى حزنا على وفاة طفلها بحادث المفرق

محليات
نشر: 2017-04-11 12:41 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
حقائب الدراسة للاطفال المصابين بالحادث
حقائب الدراسة للاطفال المصابين بالحادث

مأساة حوادث السير، لا تزال مستمرة، فبعد أن فجعت بوفاة طفلها في حادث سير مروع وقع الأحد، على طريق بغداد الدولي بالمفرق، توفيت أم احد الأطفال حزنا على نجلها.

وقالت مصادر محلية لـ"رؤيا" إن سيدة توقف قلبها عن الخفقان حزنا على وفاة طفلها بالحادث، حيث تم نقلها إلى المستشفى لكنها فارقت الحياة.

وكانت انباء ترددت عن وفاة رجل ستيني يكون جدا لاحد ضحايا الحادث من الأطفال، لكنه اتضح أن المتوفى ليس له صلة قرابة بالمتوفين.

وشهدت طريق بغداد – مثلث أم الجمال احتجاجا من قبل ذوي الضحايا حيث طالبوا بإصلاح الطريق وإنهاء مسلسل الحوادث المتكررة.

وشهد طريق بغداد حادثا مروعا بعد اصطدام باص صغير يقل طلاب روضة بمركبة أخرى، أدى إلى وفاة 4 أطفال 3 منهم من عائلة واحدة والرابع سوري الجنسية، وإصابة 23 آخرين بجروح تراوحت بين البالغة والمتوسطة.


إقرأ أيضاً: محتجون يغلقون طريق بغداد بالمفرق..صور


 

 

أخبار ذات صلة

newsletter