وفد فتحاوي الى غزة لمناقشة عدة قضايا مع حماس

فلسطين نشر: 2017-04-11 11:19 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن، أن وفدا من مركزية فتح سيتوجه إلى قطاع غزة وذلك قبل الخامس والعشرين من الشهر الجاري، أي بعد رفع الطوق الأمني الذي تفرضه سلطات الاحتلال على الأراضي الفلسطينية .

وأوضح محيسن في حديث لصباح اليوم الثلاثاء، أن وفد فتح سيلتقي مع حماس ويطالبها بالالتزام بكل ما اتفق عليه في اتفاق القاهرة والتفاهمات التي تمت في الحوارات معها، والتراجع عن كل خطواتها التي تكرس الانقسام وكان آخرها تشكيل لجنة لإدارة القطاع، وكذلك تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة دورها الكامل في قطاع غزة إلى حين اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.

وأكد محيسن إذا "كان موقف حركة حماس سلبيا ولم تلتزم بكل هذه القضايا، سيكون هناك اجراءات تناقش بعد عودة الوفد من القطاع للحفاظ على مشروعنا الوطني ووحدة الوطن".

من جهته صرح المتحدث باسم حركة فتح ، نائب أمين سر المجلس الثوري للحركة فايز أبو عيطة، أن وفد اللجنة المركزية لحركة فتح الذي سيصل إلى قطاع غزة خلال الأيام القليلة المقبلة، يحمل مبادرة محددة تجاه إنهاء الانقسام، وإجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية أو تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال أبو عيطة، إنه من المطلوب أن يكون هناك مواقف واضحة ونهائية من هذا الانقسام الذي دمر الشعب الفلسطيني، خاصة وأن المبادرة تستند لاتفاقي القاهرة والدوحة وكافة الاتفاقات السابقة.

وأضاف إن حركته معنية بإنهاء الانقسام، وإعادة الوحدة الوطنية، لأنه لم يعد استمرار الانقسام محتملاً لما سببه ومازال يسببه من ضرر للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني على حد سواء، ولذلك فإن وفد اللجنة المركزية للحركة سيصل غزة من أجل الجلوس مع حركة حماس، وتفعيل المصالحة، وإنجاز اتفاقياتها.

وتابع أبو عيطة: "لا نريد الاستمرار في إدارة الانقسام، وإنما نريد الوصول مع حركة حماس إلى حلول جذرية توحد شقي الوطن جغرافياً وديمغرافياً".

 


إقرأ أيضاً: الحكومة الفلسطينية: الخصومات على الرواتب طالت العلاوات فقط


أخبار ذات صلة