مجلس الامن الدولي يدين الاعتداء على الكنائس في مصر

عربي دولي
نشر: 2017-04-09 21:06 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تفجير كنيسة طنطا أدى إلى مقتل العشرات
تفجير كنيسة طنطا أدى إلى مقتل العشرات

دان مجلس الامن الدولي الاحد الاعتداءين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط في مصر وأعلنت عصابة داعش الإرهابية مسؤوليته عنهما، ووصف المجلس ذلك بالأمر "الشنيع" و "الجبان".

وأضاف بيان للمجلس ان الدول الاعضاء "اعربت عن تعاطفها الواضح والعميق وقدمت تعازيها لأسر الضحايا وحكومة مصر، معربة عن الامل في شفاء المصابين".

وتابع "اكد أعضاء مجلس الأمن من جديد أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل احد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين".


إقرأ أيضاً: قتلى وجرحى بانفجار جديد في كنيسة مار مرقص بالاسكندرية


وحث المجلس جميع الدول الأعضاء على التعاون مع الحكومة المصرية في تقديم مرتكبي الاعتداءات إلى العدالة.

وقتل 44 شخصا على الأقل وأصيب العشرات الأحد في تفجيرين تبناهما عصابة داعش الإرهابية واستهدفا كنيستين في طنطا والاسكندرية شمال القاهرة، في احد أعنف الهجمات التي تستهدف الأقباط.

ويأتي استهداف كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا في محافظة الغربية في دلتا النيل والكنيسة المرقسية بمحافظة الاسكندرية الساحلية في شمال البلاد قبل ثلاثة اسابيع من زيارة البابا فرنسيس لمصر.

أخبار ذات صلة