وزير الخارجية الأمريكي: ندرس الرد المناسب على الهجوم الكيماوي في سوريا

عربي دولي نشر: 2017-04-06 21:50 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
من أثار الدمار في سوريا
من أثار الدمار في سوريا
المصدر المصدر

قال مسؤول أميركي، الخميس، إن وزارة الدفاع (البنتاجون) تجري مناقشات تفصيلية بشأن خيارات عسكرية للرد على هجوم الغاز السام في سوريا الذي أودى بحياة عشرات المدنيين والذي تلقي واشنطن بالمسؤولية فيه على الحكومة السورية.

وأضاف المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، إن من المتوقع أن يناقش وزير الدفاع جيم ماتيس تلك الخيارات عندما يلتقي الرئيس دونالد ترمب في منتجعه في مار- إيه - لاغو في فلوريدا.

ومن المقرر أن يصل ماتيس إلى فلوريدا في وقت لاحق، الخميس، في إطار رحلة مقررة سلفا.

وقال المسؤول إن المحادثات بشأن الردود المحتملة جارية بالفعل فيما في ذلك محادثات بين ماتيس ومستشار الأمن القومي للبيت الأبيض إتش.آر ماكماستر.


إقرأ أيضاً: البنتاغون يعرض على البيت الأبيض خيارات عسكرية حول سوريا


ومن جانبه، وعد وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون بـ"رد مناسب" على الهجوم الذي يشتبه انه كيميائي في بلدة بشمال غرب سوريا الثلاثاء دون أن يحدد اجراءات محددة.

وقال تيلرسون في تصريح مرتجل للتلفزيون في مطار وست بالم بيتش في فلوريدا حيث كان في استقبال الرئيس الصيني شي جينبينغ "نحن ندرس الرد المناسب على انتهاكات قرارات الأمم المتحدة السابقة والمعايير الدولية".

وحملت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل للمرة الاولى الخميس النظام السوري مسؤولية الهجوم الذي يشتبه انه كيميائي على مدينة في شمال غرب سوريا الثلاثاء.

وصرحت ميركل امام الصحف "يحمل عدد من العناصر على الاعتقاد بان نظام الاسد" مسؤول عن الهجوم.

وندد الرئيس الاميركي دونالد ترمب بشدة بموقف الرئيس السوري بشار الاسد المسؤول برأيه عن الهجوم "الرهيب" الذي يشتبه انه ارهابي الثلاثاء في سوريا، وألمح الى امكان اتخاذه اجراءات.

وصرح ترمب على متن الطائرة الرئاسية "ما فعله الاسد رهيب"، مضيفا "ما حصل في سوريا عار على الانسانية وهو في السلطة لذلك اعتقد ان شيئا لا بد ان يحصل"، لكنه رفض اعطاء ايضاحات حول ما يعتزم القيام به.

أخبار ذات صلة