البرازيل تأسف لقرار الاحتلال بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية

فلسطين
نشر: 2017-04-05 07:23 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

أعربت الحكومة البرازيلية عن أسفها لقرار الاحتلال بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية المحتلة، مطالبة الاحتلال ب"احترام التزاماتها الدولية".

وقالت وزارة الخارجية البرازيلية في بيان ان "المستوطنات في فلسطين ليست شرعية وتشكل عائقا امام حل الدولتين وتحقيق سلام عادل ودائم".

واضافت ان "البرازيل وإذ تعرب عن اسفها لتوسيع المستوطنات فانها تجدد تأييدها لتسوية النزاع على اساس حل الدولتين حيث تعيش اسرائيل وفلسطين جنبا الى جنب في سلام وامان".


إقرأ أيضاً: الحكومة تشجب قرار الاحتلال بناء مستوطنة جديدة بالضفة الغربية


وكانت حكومة الاحتلال اعطت الخميس الضوء الاخضر لبناء مستوطنة جديدة في قلب الضفة الغربية المحتلة، لتكون الاولى التي يقيمها الاحتلال منذ اكثر من 25 عاما.

وكان الاحتلال يؤكد خلال السنوات الماضية انه يعتمد الى توسيع مستوطنات قائمة اصلا، في حين انها هذه المرة سمحت باقامة مستوطنة جديدة.

واتخذ هذا القرار بناء على طلب رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو الذي يريد اقامة مستوطنة جديدة تستقبل سكان مستوطنة عمونا العشوائية في الضفة الغربية التي ازيلت في شباط/فبراير الماضي بناء على طلب القضاء الاسرائيلي.

وهي المرة الاولى يعلن فيها الاحتلال مستوطنة جديدة منذ العام 1991.

ولا يعترف المجتمع الدولي باي نوع من الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار ذات صلة