نتانياهو مصدوم من الهجوم الكيميائي في سوريا

عربي دولي
نشر: 2017-04-04 17:53 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

اكد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء انه يتوجب على المجتمع الدولي اخراج الاسلحة الكيميائية من سوريا بعد هجوم يرجح انه كيميائي في محافظة ادلب تسبب بمقتل 58 مدنياَ على الاقل اختناقاً بينهم 11 طفلاً، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال نتانياهو في بيان صادر عن مكتبه "عندما شاهدت صور الاطفال الذين اختنقوا من هجوم كيميائي في سوريا، شعرت بالصدمة والغضب".

واضاف "أدعو المجتمع الدولي الى الايفاء بالتزامه منذ عام 2013 بإخراج هذه الأسلحة الرهيبة من سوريا بشكل كامل".

وأجبر القرار الدولي 2118 الصادر في ايلول/سبتمبر 2013 سوريا على تفكيك كامل ترسانتها الكيميائية باشراف بعثة مشتركة من الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية.

ووافقت دمشق على تفكيك ترسانتها الكيميائية بعد اتفاق روسي اميركي اعقب تعرض منطقة الغوطة الشرقية، ابرز معاقل المعارضة قرب دمشق، لهجوم بغاز السارين في 21 آب/اغسطس 2013 وتسبب بمقتل المئات. وتم التوصل الى الاتفاق بعد تهديد واشنطن بشن ضربات على دمشق.


إقرأ أيضاً: بالصور .. صدمة عالمية بعد 'هجوم كيماوي' استهدف مدنيين وأطفال بإدلب السورية


وتسبب قصف جوي بغازات سامة على شمال غرب سوريا الثلاثاء بمقتل 58 مدنياَ على الاقل اختناقاً بينهم 11 طفلاً، في هجوم اثار تنديدا واسعاً واعتبرت المعارضة السورية انه يضع مفاوضات السلام في جنيف في "مهب الريح".

وأكدت وزارة الدفاع الروسية ان طائراتها "لم تشن اي غارة في منطقة بلدة خان شيخون".

واعتبر مصدر امني سوري لوكالة فرانس برس ان اتهام دمشق بقصف مدينة خان شيخون في محافظة ادلب بالغازات السامة هو "افتراء".

أخبار ذات صلة

newsletter