خطط ناسا حول الصواريخ المستقبلية فائقة الثقل

تكنولوجيا
نشر: 2017-04-02 09:16 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا خطتها المستقبلية التي تتعلق بإطلاق صاروخ Space Launch System فائق الثقل.

وتبعا للمعلومات الواردة عن الوكالة فإن أول إطلاق تجريبي للصاروخ سيكون عام 2018، ولم تعرف أية تفاصيل بعد عما إذا كانت رحلته مأهولة أم لا.

أما الرحلة الفضائية الثانية والتي سيقوم بها الصاروخ ذاته فستكون عام 2022، حيث سيساهم بنقل أحد الأقمار الصناعية المقرر إرسالها باتجاه أقمار كوكب المشتري.


إقرأ أيضاً: ناسا: افلات درع واق من الحطام من رائدي فضاء أميركيين في الفضاء


وبين عامي 2023 و2025 تخطط ناسا بواسطة الصاروخ ذاته إرسال 3 رحلات إلى مدارات القمر بهدف استحداث محطة فضائية تدور في مداره، وفي الرحلة الأولى من المخطط أن ترسل ناسا المحطة، مزودة بمحركات دفع قوية، وفي الرحلة الثانية من المفترض أن تزود تلك المحطة بالقسم الذي سيعمل فيه رواد الفضاء، أما الرحلة الثالثة فستكرس لإرسال المواد والمعدات اللازمة للمحطة.

وعام 2027 من المتوقع أن يستخدم الصاروخ لإرسال 41 كبسولة فضائية باتجاه محطة الفضاء القمرية.

أما عام 2033 فمن المخطط أن يساهم الصاروخ برحلات المهمات "المريخية" المستقبلية.

أخبار ذات صلة