خلف تقرر العودة إلى عمّان ولا تفكر بمنصب رسمي

محليات نشر: 2017-03-31 19:46 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ريما خلف
ريما خلف
المصدر المصدر

غادرت الأمين التنفيذي السابقة للاسكوا الأردنية ريما خلف العاصمة اللبنانية بيروت الجمعة إلى عمان بعد انتهاء مهامها، ودعت في تصريح لها إلى أن " نناضل لتفكيك نظام إسرائيلي يعتبر جريمة ضد الإنسانية.

وقالت خلف في تصريح في مطار بيروت إن " المنطقة يتهددها الكثير من المخاطر الخارجية والداخلية، ولا ننسى الخطر الرئيس وهو إسرائيل، فإسرائيل كما ذكرنا في تقريرنا الأخير أقامت نظاما يعتبر جريمة ضد الانسانية".


إقرأ أيضاً: الأردنية خلف بعد استقالتها من الأمم المتحدة: قول الحق واجب


وأضافت " لا بد ان نناضل لتفكيك هذا النظام. ولا بد ان نحيي كل من يقاوم اسرائيل في بلداننا العربية وفي فلسطين المحتلة، ولنركز على التضامن الداخلي والوحدة والتركيز على القضايا الرئيسة لا القضايا الثانوية التي تفرق بيننا وتوزعنا وتضعفنا وتترك الاخرين يلعبون بنا كما يشاؤون".

وعن الخطوات المستقبلية في مسيرتها، قالت خلف: "انا لا افكر بمنصب رسمي، وبالطبع في أي منصب مع الامم المتحدة. انما هناك مجموعة من العرب، نفكر بأن ننشىء معا مؤسسة فكرية لا تقوم فقط بالابحاث وانما لنستمر في النضال ضد الذين ينتهكون الحقوق العربية، وخصوصا النظام الاسرائيلي بأشكال مختلفة، وذلك من خلال الدراسات والملاحقة القانونية والقضائية لاسرائيل او من خلال العمل مع مؤسسات المجتمع المدني وبعضها ناشط جدا في مجال مقاومة التطبيع مع اسرائيل وفي مجال دعم القدس ونضال الشعب الفلسطيني في فلسطين، وايضا مع النقابات وممثلي الشعب ومع الصحافة، لنعمل جميعا، علنا نستطيع ان نضيف انا وزملائي القليل من النضال ضد من ينتهك حقوقنا في هذه المرحلة".

وتابعت: "برأيي، ان شعوبنا في النهاية ستنتصر، لانها شعوب حية. وهذه الاستباحة للشعوب العربية ستنتهي لا محالة، ولا شك عندي في ذلك، انما هذا يتطلب جهدا كبيرا منا وبامكاننا القيام به في حياتنا كي ينعم ابناؤنا وبناتنا بالاستقرار والازدهار الذي افتقدناه نحن في حياتنا".

أخبار ذات صلة