الاشغال توضح الاسباب الفنية للانهيار الجديد على طريق اربد

محليات
نشر: 2017-03-28 16:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
جانب من الانهيار
جانب من الانهيار
المصدر المصدر

قال مدير اشغال جرش المهندس اكرم الخصاونة ان الانزلاق على الشارع الدولي اربد عمان الجديد يؤشر على عدم استقرار المنطقة لاسيما ان الكتل الترابية والصخرية ضخمة وكبيرة، لافتا الى انه يجري العمل على اعادة النظر في الدراسة الفنية للموقع.

وتفقد وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة اليوم الثلاثاء، موقع العمل الذي ينفذه احد المقاولين بموقع الانهيار الجبلي ، والذي شهد ليلة امس انزلاقا آخر للكتل الصخرية والترابية في الموقع، وادى الى سقوط اعمدة كهربائية، وأغلق الشارع بوجه الحركة المرورية لحين إزالة المعيقات.


إقرأ أيضاً: شاهد بالصور ..انهيار جديد يغلق تحويلة طريق عمان جرش


واضاف مدير اشغال جرش ان العمل يجري في الموقع على قدم وساق ضمن خطة وزارة الاشغال العامة الهادفة الى عمل مصاطب من اعلى قمة الجبل بهدف تخفيف الضغط وحدة الانزلاق للكتل الترابية باتجاه الشارع.

واشار الى ان الانزلاق الجديد لم يؤثر بشكل مباشر على التحويلة، وان ايقاف حركة السير على هذا الشارع جاء لتمكين الورش الفنية من ازالة الاعمدة الكهربائية من الجزيرة الوسطية التي سقطت باتجاه الشارع.

واكد الخصاونة ان العمل مستمر من قبل المقاول في الموقع، وان نسبة الانجاز بلغت نحو 30 % مشيرا الى ان العمل يجري بحذر خشية تساقط بعض الحجارة والاتربة على الشارع.

واوضح مدير الاشغال انه يمكن تعديل خطة العمل في الموقع بناء على تعديل الدراسة الفنية التي يتم اعدادها بعد الانزلاق الجديد معربا عن امله ان لا تكون هناك مخاطر على حركة المرور في الموقع.

من جانبه قال رئيس قسم السير في محافظة جرش المقدم فراس بطاح ان التحويلة تم فتحها امام حركة السير بعد ازالة المعيقات عن شارع التحويلة، مؤكدا ان العمل يجري من قبل الوزارة في الموقع، وان عملية تحويل حركة السير الى شوارع بديلة ستكون ضمن الحالات التي تتطلب ذلك، مؤكدا ان حركة السير بموقع التحويلة مستمر بكلا الاتجاهين، ولا رغبة بإثقال كاهل عابري السبيل للقادمين من محافظات الشمال الى العاصمة او العكس باتباع شوارع بديلة ما دام الامر تحت المراقبة.

الى ذلك اشار مدير دفاع مدني محافظة جرش المقدم محمد المومني ان تواجد فرق الدفاع المدني كان منذ اللحظات الاولى لعملية الانزلاق حيث تم التعامل مع المعيقات التي ظهرت على جسم التحويلة وازالتها واعادة حركة المرور الى طبيعتها.

واشار المقدم المومني الى ان تأثير الانزلاق الجديد والاعمدة الكهربائية التي سقطت، وكانت محاذية للتحويلة باتجاه العاصمة جاء محدودا الا ان الواقع المرئي يتطلب اخذ الحيطة والحذر من قبل السالكين لهذا الشارع.

أخبار ذات صلة