بريطاني مصاب بمرض غير مميت يطلب منحه الحق في الموت

صحة
نشر: 2017-03-28 12:50 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
أصيب أوميد عام 2014 بمرض عصبي يسمى الضمور الجهازي المتعدد
أصيب أوميد عام 2014 بمرض عصبي يسمى الضمور الجهازي المتعدد
المصدر المصدر

رفع رجل بريطاني دعوى قضائية للحصول على الحق في الموت، للأشخاص المصابين بأمراض لا يرجى شفاؤها، والذين يحتمل بقاؤهم على قيد الحياة لسنوات عديدة.

وأصيب أوميد عام 2014 بمرض عصبي، يسمى الضمور الجهازي المتعدد.

وقال أوميد، في أحد برامج بي بي سي الإذاعية، إنه لا يستطيع الحركة ويعاني من أجل أن يتكلم، وحاول الانتحار عام 2015.

ويعد الانتحار بمساعدة الغير مخالفة للقانون في بريطانيا، لكن أوميد يسعى إلى نقل قضيته إلى المحكمة العليا.


إقرأ أيضاً: علماء يتوصلون إلى دواء يوقف أعراض الشيخوخة


وطلب محاموه عقد جلسة استماع كاملة. ومن المتوقع أن تعلن المحكمة حكمها خلال الأيام المقبلة.

"أريد الموت كل يوم"

وقال أوميد، الذي لا يمكن الكشف عن اسم عائلته، لبي بي سي في مقابلته الأولى: "لا أستطيع المشي أو الكتابة. لا أستطيع الحديث، وهناك تأثير على ذهني".

وأضاف: "أستطيع فقط التحرك من السرير أو أنهض بمساعدة الآخرين، وخلال شهرين أو ثلاثة ستسوء الأمور أكثر".

ويبلغ أوميد من العمر 54 عاما، ولديه أطفال، وهو الآن حبيس سريره إلى حد كبير. كما يحتاج مساعدة في كل أمور العناية الشخصية.

ومرض أوميد لا شفاء منه، لكنه لا يعلم إلى متى سوف يعيش.

ويقول: "لا نعلم إلى أي وقت سيطول الأمر. ربما أكثر من 10 أو 15 سنة".

وأضاف: "صدقوني حتى ثلاث سنوات من هذه المعاناة فترة طويلة للغاية، لا أعلم كيف تحملت ذلك".

وأردف: "حينما أستيقظ كل صباح أفكر وأقول ليتها تكون المرة الأخيرة..كل يوم أقرر أني لا أرغب في الحياة".

أخبار ذات صلة