ردود الأفعال على مواقع التواصل الإجتماعي حول قرار التربية الجديد عن التوجيهي

هنا وهناك
نشر: 2017-03-22 20:11 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: عبير أبو طوق
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل متباينة فور نشر القرار الرسمي لمجلس التربية والتعليم برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز المتضمن اجراء امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة مرة واحدة نهاية كل عام دراسي.

وتباينت التعليقات وجاءت بين مؤيدة ومعارضة لقرار اجراء امتحان شهادة الثانوية العامة مرة واحدة وذلك ابتداء من العام الدراسي 2018/2019.


إقرأ أيضاً: التوجيهي مرة واحدة ابتداء من العام الدراسي 2018-2019


علي عنانزة تساءل عن المناهج قائلا "طب والمناهج"؟ وذلك في اشارة الى الاخبار المتداولة حول احتمالية تغيير المناهج الدراسية لطلبة الثانوية العامة. 

شريف الصورباهري استفسر بتعليق عبر صفحة رؤيا الاخبارية عن مصير الطلبة الذين لن يحالفهم الحظ من أول مرة بالنجاح في الامتحان، لقوله "يعني اللي برسب ما بقدر يعيد مرة تانية". 

ابتسام حسن تحدثت عن رغبتها بأن يتم اعادة النظر في هذا القرار، لقولها، "ارجو إعادة النظر في هذا القرار لأنه إحباط للطالب وفيه ظلم كبير بالمقارنة مع الطلاب في السنوات الماضية. ومنذ زمن طويل لم يتم تقدبمه على دفعة واحدة. ولكن ما الذي نستفيد منه عند تقديمه دفعة واحدة وما الهدف من ذلك".

سوزان جويحان اعتبرت القرار لا يصب في مصلحة الطلبة، لقولها، "لا حول ولا قوة إلا بالله بدهم يدمروا نفسية الطلاب أكتر يعني أفشل من هيك قرارات ما في الواحد نفسه يسمع قرار صح من مسؤول بيفهم".

ليلى صياغة كتبت، "المهم المواد الي قرروها نجاح ورسوب ما يرجعوها". 

رؤى سعيد امتدحت القرار حيث سبق له ان انطبق عليها في سنوات سابقة، "على أيامي كان توجيهي فصل واحد ..اسهل أساسا". 

ايمان ابراهيم اعتبرت التوجيهي لمرة واحدة في العام "اسهل"، حيث كتبت، "احسن واريح زمان كان هيك". 

هلا الرفاعي طالبت بالغاء التوجيهي، لقولها، "الغوووه يكوون احسن كل يوم قرار جنننتونا". 

مرام صالح اعتبرت نفسها محظوظة لاجتياز الامتحان في السنوات السابقة.

وائل ابو الهدى كتب، "الي شايف وضعوا نص نص يختصر طريق".

عمار زغير كتب، "يعني نسبة النجاح رح تتحول من 80% الى 55% بالكتير" . 

ام تالا تحدثت عن رأيها الخاص بهذا النظام واعتبرت أنه لم ينجح في العام 1996 لقولها، "لا حول ولا قوة الا بالله هذا قرار طبق في 1996 وثبت فشله ليش نعيد تجربه فاشله على ولادنا".

محمد يوسف الطويل تحدث عن تجربته مع التوجيهي لمرة واحدة، مبينا أن الاسئلة ستكون أسهل، حيث كتب، "انا هيك قدمت كتييييير احسن وأريح ورح يتساهلو في الامتحانات". 

أخبار ذات صلة

newsletter