'فلسطين الاعيان' تزور معبر جسر الملك حسين

محليات
نشر: 2017-03-21 18:50 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
لجنة فلسطين في مجلس الاعيان
لجنة فلسطين في مجلس الاعيان

زارت لجنة فلسطين في مجلس الاعيان الثلاثاء معبر جسر الملك حسين للاطلاع على الخدمات المقدمة للأشقاء الفلسطينيين وسبل تسهيل الاجراءات في عملية العبور للقادمين والمغادرين للتخفيف من معاناتهم في ظل وجود الاحتلال الاسرائيلي.

وقال رئيس اللجنة العين حيا القرالة "اطلعنا خلال الزيارة على كافة الاجراءات والخدمات المتعلقة بمرور الاخوة الفلسطينيين ومساعدتهم الى ابعد حد دون التأثير على سير الاجراءات"، داعيا وزارة الاشغال ودوائر القطاع العام لتقديم الدعم لتطوير البنية التحتية للجسر والعمل على تقديم افضل الخدمات للأخوة الفلسطينيين.

واضاف خلال الزيارة التي رافقه فيها اعضاء اللجنة الأعيان: المهندس صخر دودين والدكتور هشام الخطيب وطلال عريقات وهالة بسيسو لطوف والدكتور طاهر الشخشير ومازن الساكت والدكتور محمود ابوجمعة وياسرة غوشة، ان اللجنة ستقوم بعرض كافة احتياجات الجسر الى الجهات المعنية للعمل على توفير الممكن منها، مؤكدا ان الاردن يضع كافة امكاناته لخدمة الاشقاء في دولة فلسطين.


إقرأ أيضاً: 'مشتركة نيابة' تواصل مناقشة 'الأشخاص ذوي الإعاقة'


من جهته قال مساعد مدير الامن العام للشرطة القضائية العميد وليد بطاح ان مديرية الامن العام ومن خلال استراتيجياتها وخططها المستمرة تعمل على تقديم الخدمة الفضلى لكافة القادمين والمغادرين والعمل المتواصل لتوفير كافة الامكانيات اللازمة لديمومة الخدمات لزوار المملكة وللأخوة الفلسطينيين للتخفيف من قيود الاحتلال عليهم، مؤكدا ان كل الطواقم في ادارة الجسور وجدت لخدمة القادمين والمغادرين.

واستعرض مدير الجسور العقيد يزن العوران الاجراءات المتبعة من لحظة وصول المسافر لغاية مغادرته، مبينا ان انه منذ تأسيس الجسر عام 1967 عملت جمع الاجهزة بتشاركية كاملة للعمل على تسجيل المسافرين واتخاذ الاجراءات الامنية اللازمة لحمايتهم اضافة الى الاشراف على حركة نقل الشاحنات.

وأوضح أنه تم استحداث ساحة خاصة لتجمع الشاحنات بمساحة 10 دونمات وساحة للباصات بمساحة 1200 متر مربع وتوسعة قاعة المغادرين لتتسع الى حوالي 1200 شخص في نفس الوقت.

واشار العوران إلى بدء العمل بنقل الامتعة عن طريق السلال بحيث تصل قبل المسافر بحدود الساعتين ليصل المسافر وقد تم الانتهاء من جميع اجراءات التفتيش، مبينا انه لم تردنا اية شكاوي من اي مسافر لغاية الان حيث بلغ عدد مستخدمي الجسر عام 2016 الى مليون و200 الف مسافر بنسبة زيادة 32 بالمئة عن السنوات الماضية.

من جهته قال مدير جمرك جسر الملك حسين عقيد جمارك جهاد محمد الحجي ان الجسر في الآونة الاخيرة شهد حركة تجارية نشطة حيث عبر حوالي في العام الماضي 100 الف شاحنة، موضحا انه يتم استيفاء رسوم رمزية جدا المقارنة مع الطرف الاخر، مضيفا ان "من التطورات التي حصلت اننا اصبحنا نستقبل البضاعة بالحاويات في ظل تطوير اجهزة التفتيش المتطورة بحيث وفرت وقت وجهد على الجميع".

وفي نهاية الزيارة قام اعضاء اللجنة بجولة في جميع ارجاء الجسر وتفقد قاعات الاستقبال والاطلاع عن كثب على الاجراءات المتبعة للتعامل مع المسافرين.

أخبار ذات صلة

newsletter