قاتل شقيقته وحفيدها بالموقر 'مجرم' حصل على عفو عام سابقا

محليات نشر: 2017-03-17 18:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
المصدر المصدر

وجه مدعي عام الجنايات الكبرى القاضي تيسير بني خالد تهمة القتل العمد مكررة مرتين لقاتل شقيقته وحفيدها طعنا،وتهمة الشروع بالقتل لطعنه زوجة ابن شقيقته التي ما تزال في حال خطرة بعدما صدت طعنات القاتل عن صغيرها الا انها اصابته وادت الى وفاته،وذلك خلال مشاجرة نشبت بين القاتل وشقيقته التي حضر الى منزلها في منطقة الموقر طمعا في مساعدته لكونه قد امضى حكما على خلفية ارتكابه جريمة قتل سابقه.

القاتل البالغ من العمر 55 سنة ، ارتكب جريمتي قتل سابقتين في حياته، في الاولى كان قد استفاد من العفو العام فافرج عنه اما الثانية فقد حكمته محكمة الجنايات بالاشغال 15 سنة حيث انهى محكوميته وافرج عنه عام 2014 ،وخلال تلك الفترة كان قد امضاها متنقلا بين اقاربه للحصول على المال.

وقال مصدر مقرب من التحقيق في يوم الجريمه التي وقعت احداثها في منزل المغدورة في الموقر كان قد حضر القاتل لشقيقته طمعا في مساعدته لكون وضعها المالي جيد ،ولدى طلبه منها المال اخذت بالصراخ عليه وترديد عبارة " يا هامل ويا خريج الحبوس" حيث قام باخراج سكين اعتاد على حملها معه منذ خروجه من السجن ، ليهجم على شقيقته ويطعنها بها 4 طعنات متلاحقة.

واشار الى ان حفيد شقيقته البالغ من العمر سنتين حضر الى الصالة بعد توقفه عن اللعب ليرى جدته لماذا تصرخ ووالدته التي اخذته بحضنها فور مشاهدته لصغيرها ليلاحقهما بطعنات اصابت الصغير في مقتل وتوفي على الفور فيما اصيبت والدته بطعنات في الجسم ادخلتها في وضع صحي خطر.


إقرأ أيضاً: القبض على قاتل شقيقته وحفيدها بالموقر


واضاف ان القاتل بعد ارتكابه لجريمته لاذ بالفرار الى منزل شقيقته الاخرى في الرصيفه الا انه لم يجدها ،ليواصل مشواره بحثا عن مكان يتوارى فيه عن انظار الشرطه فذهب الى منزل ابنة شقيقته الا انها لم تكن هي الاخرى متواجده في المنزل ،حيث ظل القاتل طليقا الى ان تمكن رجال مديرية شرطة الرصيفة من متابعته والقاء القبض عليه وتسليمه لقوات البادية.

وأصدر القاضي بني خالد قرارا بتوقيف القاتل 15 يوما قابلة للتجديد على ذمة القضية في مركز إصلاح وتأهيل الجويده .

أخبار ذات صلة