أردنية على قائمة 'أخطر الارهابيين المطلوبين' للأف بي آي

محليات
نشر: 2017-03-15 06:56 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
ارشيفية
ارشيفية

طالبت الولايات المتحدة من الأردن تسليم الأسيرة المحررة احلام عارف احمد التميمي، ضمن صفقة تبادل الأسرى "شاليط"، وذلك بدعوى مسؤوليتها عن مقتل مواطنين أمريكيين في عملية وقعت عام 2001 وفقا لما نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

واعلنت وزارة العدل الاميركية انها ادرجت على قائمة "أخطر الارهابيين المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي)" اسم مواطنة اردنية "احلام" بسبب مشاركتها في 2001 في هجوم انتحاري استهدف مطعم بيتزا في القدس واوقع 15 قتيلا بينهم اميركيون.

وقالت الوزارة في بيان انها ادرجت على هذه القائمة لاكثر المطلوبين للقضاء الفدرالي الاميركي اسم احلام عارف احمد التميمي، مشيرة الى انها وجهت ايضا الى هذه المرأة الثلاثينية تهمة "التآمر لاستخدام سلاح دمار شامل ضد اميركيين خارج الولايات المتحدة".

ويمكن ان يحكم القضاء الاميركي على التميمي بالإعدام او بالسجن المؤبد ولكن الاردن يرفض تسليم مواطنته الى الولايات المتحدة.

وكانت التميمي قضت ثماني سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي قبل ان تفرج عنها الدولة العبرية في 2011 بموجب صفقة تبادل اسرى مع حركة حماس.

وبحسب وزارة العدل فإن التميمي "رافقت في 9 آب 2001 الانتحاري لدى توجهه الى مطعم سبارو للبيتزا في القدس حيث فجر عبوة ناسفة كانت مخبأة داخل غيتار".
واوقع الهجوم يومها 15 قتيلا بينهم اميركيان و122 جريحا.

وشددت الوزارة في بيانها على ان توجيه التهمة الى التميمي اليوم بعد 16 عاما من الوقائع هو دليل على انه "عندما يستهدف ارهابيون مواطنين اميركيين في اي مكان في العالم فنحن لا ننسى ذلك ابدا".


إقرأ أيضاً: تركيا توقف أردنيا للاشتباه في صلته بهجوم برلين


 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني