'التنسيق الأمني' يعطل مشاركة الجبهة الشعبية في الانتخابات الفلسطينية

محليات
نشر: 2017-03-14 11:26 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
لجنة الانتخابات الفلسطينية تفتح مراكز التسجيل والنشر والاعتراض
لجنة الانتخابات الفلسطينية تفتح مراكز التسجيل والنشر والاعتراض

أعلنت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" رسميا، عدم مشاركتها في انتخابات المجالس المحلية الفلسطينية التي ستُجرى في الضفة الغربية من دون غزة.

وقالت الجبهة في بيان لها حصلت "رؤيا" على نسخة منه، إن قرار عدم المشاركة في الانتخابات "جاء على ضوء استمرار قيادة السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية في اتباع سياسة الصمت على جريمة قمع المسيرة والاعتداء على المتظاهرين، أول من أمس، في رام الله، وعدم اتخاذها خطوات جدية على صعيد استخلاص العبر منها، ولأن قرار تشكيل السلطة لجنة تحقيق ليس كافيا".


إقرأ أيضاً: لجنة الانتخابات الفلسطينية تفتح مراكز التسجيل والنشر والاعتراض


وطالب بيان "الجبهة الشعبية" السلطة بالاعتذار للشعب الفلسطيني على ما اقترفته بحق المتظاهرين، خاصة والد الشهيد باسل الأعرج والصحافيين والحقوقيين والناشطين الشباب، وكذلك باتخاذ خطوات من بينها تنحية المسؤولين عن هذه الأحداث لحين انتهاء اللجنة من التحقيق.

كما جاء في البيان أن عدم مشاركة الجبهة في الانتخابات المحلية، "بسبب استمرار السلطة في التنسيق الأمني".

كانت الحكومة الفلسطينية قررت أواخر الشهر الماضي، إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية يوم 13 من أيار/مايو المقبل في الضفة، وتأجيلها في قطاع غزة، الأمر الذي رفضته حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ حزيران 2007.

بيان الجبهة الشعبية بشأن قرار عدم مشاركتها في الانتخابات الفلسطينية

 

أخبار ذات صلة

newsletter