الشرطة السويسرية تمنع تجمعا مؤيدا لاردوغان

عربي دولي
نشر: 2017-03-10 19:28 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
عناصر من الشرطة السويسرية
عناصر من الشرطة السويسرية

منعت الشرطة السويسرية الجمعة تجمعا مؤيدا للرئيس التركي رجب طيب اردوغان برئاسة مسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم، وذلك بسبب خطر المساس بالنظام العام.

ويلقي هذا القرار الذي يعقب قرارات مماثلة في المانيا والنمسا، بشكوك حول زيارة وزير الخارجية التركي لزوريخ الاحد المقبل.

وقال المتحدث سامويل هلبلينغ لوكالة فرانس برس ان "شرطة كانتون ارغوفي منعت الاجتماع"، متحدثا عن دواع امنية.

وكان مقررا ان يلقي نائب رئيس حزب العدالة والتنمية خورشيد يلديريم خطابا في زوريخ، لكن المنظمين اضطروا الى تغيير المكان في شكل عاجل بعد ان منعته السلطات المحلية.


إقرأ أيضاً: والي إسطنبول يعلن مصرع 5 أشخاص في تحطم مروحية خاصة..صور


وبذلك، اعلن اتحاد الديموقراطيين الاتراك الاوروبيين عقد التجمع في قاعة تابعة له في سبرايتنباخ في كانتون ارغوفي حتى تبلغ الحظر الجديد من الشرطة.

وسبق ان منعت تجمعات مماثلة مؤيدة لتعزيز صلاحيات اردوغان في المانيا والنمسا.

ومن المقرر ان يحضر وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الاحد الى زوريخ لترؤس تجمع في المدينة. وطلبت السلطات المحلية من الحكومة السويسرية منع الزيارة لكن برن اعتبرت ان "لا تهديد امنيا يمكن ان يبرر فرض قيود على حرية التعبير".

لكن فندق هيلتون الذي يستضيف التجمع الغى اللقاء "لمشاكل امنية".

ولم يعلن حتى الان مكان اخر.

 

أخبار ذات صلة