دبلوماسي سوري يحاول الانتحار

عربي دولي
نشر: 2017-03-10 16:56 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

حاول دبلوماسي سوري سابق حكم عليه غيابيا في سويسرا بتهمة الاغتصاب، واعتقل اخيرا في فرنسا بعد هرب طويل، ان ينتحر بعد ظهر الخميس في سجنه الباريسي، كما ذكر محاميه الجمعة لوكالة فرانس برس.

وقال المحامي ديمتري ديبور ان اياد العرفي اساء الى حياته "عندما تناول مضادات للاكتئاب وهو موجود حاليا في قسم الطوارىء"، لكنه "نجا" على ما يبدو، كما اوضح المحامي ديمتري ديبور.

واضاف ان المسجونين معه في سجن بوا دارسي ابلغوا الحراس بما حصل.

وكان القضاء الفرنسي وافق صباح الخميس على تسليم سويسرا هذا الرجل الذي يبلغ الرابعة والخمسين من العمر.

ولوحق الدبلوماسي السابق بتهمة اغتصاب امرأة في ال 60 من عمرها وتعذيبها في 1997 في جنيف. وطلبت السلطات السويسرية رفع الحصانة الدبلوماسية عنه، لكن الحكومة السورية استدعته في هذه الأثناء.

واوقف اياد العرفي في المانيا في 1998 وسلم الى سويسرا. لكن الدبلوماسي الذي أفرج عنه بكفالة، هرب وحكم عليه القضاء السويسري غيابيا في 2001 بالسجن 13 عاما.

واخيرا، اعتقل في كانون الاول/ديسمبر في فرساي، غرب باريس، حيث كان يقيم بهوية مزورة مع زوجته الفرنسية واطفالهما.


إقرأ أيضاً: الزرقاء ..شاهدت ابنها مشنوقا بحبل الأرجوحه لتقدم على الانتحار


وكان المحامي ديبور قال الخميس لوكالة فرانس برس ان موكله "مدمر وخائر القوى". واضاف "كان قد بدأ حياته من جديد، وكان يظن فعلا انه سيتمكن من تجاوز الحكم".

أخبار ذات صلة

newsletter