القيق يعلّق اضرابه واتفاق بالافراج عنه

فلسطين
نشر: 2017-03-10 14:29 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصحافي القيق
الصحافي القيق

انهى الصحافي الفلسطيني محمد القيق الذي يخضع للاعتقال الاداري لدى الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة اضرابا عن الطعام استمر 32 يوما من الاضراب بعد ان اعلنت النيابة الاسرائيلية انها لن تجدد اعتقاله الذي ينتهي الشهر القادم، كما ذكرت زوجته لوكالة فرانس برس.

وقالت فيحاء شلش زوجة محمد القيق لفرانس برس ان "محمد اوقف اضرابه"، موضحة انه اتخذ هذا القرار "بعد ان اكدت النيابة العامة للمحكمة العليا اليوم (الجمعة) في ردها على الاستئناف الذي قدمناه ضدها بانها لن تعيد تجديد امر اعتقاله الاداري".

واضافت ان النيابة العامة اكدت انها "ستكتفي بمدة الثلاثة اشهر التي فرضتها عليه السلطات وتنتهي في 14 نيسان/ابريل المقبل (...) ووعدت باطلاق سراحه في الموعد المحدد"، معتبرة ذلك "انتصارا قانونيا".

اوقف الاحتلال الإسرائيلي محمد القيق (34 عاما) للمرة الثانية في 15 كانون الثاني/يناير وأصدرت امرأ عسكريا بوضعه قيد الاعتقال الإداري دون توجيه اي تهمة له أو محاكمته لمدة ثلاثة أشهر. وكانت قد أفرجت عنه في ايار/مايو 2016 بعد اعتقاله إداريا لستة أشهر وبعد إضراب عن الطعام من قبله استمر 94 يوما.


إقرأ أيضاً: الاسيران القيق وابو الليل يواصلان الاضراب


ويتهم جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي القيق بانه "احد نشطاء حركة حماس"، واوقفته للاشتباه بقيامه ب"انشطة ارهابية" داخل الحركة.

وطالبت منظمة العفو الدولية الشهر الماضي الاحتلال الإسرائيلي باطلاق سراح القيق .

 

أخبار ذات صلة

newsletter