هلسة: المؤتمر العلمي الأول لتحديث نظام تمويل المقاولين فرصة ذهبية

الأردن
نشر: 2017-03-07 15:16 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: رعد بن طريف ، مؤتمر
وزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة
وزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة

قال وزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة إن المؤتمر العلمي الأول لتحديث نظام تمويل المقاولين في الوطن العربى الذي سوف ينظمه اتحاد المقاولين العرب وبرعاية وزارة الاشغال العامة والاسكان والمنوي عقده في عمان الشهر المقبل يشكل فرصة ذهبية للمقاول والمهندس الاردني.

واضاف خلال مؤتمر صحفي أمس ان الوزارة وقعت في وقت سابق اتفاقيات تعاون مع اتحاد المقاولين العرب من شانها توفير فرص الاستثمار والعمل لللمقاول الاردني والتي تعتبر احد ركائز الخطة العشرية التي اطلقتها الحكومة مؤخرا.

وبين هلسة ان المؤتمر يعتبر فرصة لتبادل الخبرات مع المقاولين العرب ومتابعة التطورات والمستجدات في عالم الانشاءات.

بدوره بين رئيس اتحاد المقاولين العرب فهد الحمادي وبصفته الجهة التنظيمية للمؤتمر يسعدني ويشرفه بالأصالة عن نفسه ونيابة عن اتحاد المقاولين العرب أن يكون متواجد اليوم ، في أرض المحبة والاخوة والعمل الداوب لأشارككم هذا الحدث الهام وهو الاعلان عن تدشين المؤتمر العلمى الاول لتحديث نظام تمويل المقاولين فى الوطن العربى برعاية الشريك الاستراتيجى للاتحاد وزارة الاشغال العامة والاسكان افاد الحمادى انه ويأتي التخطيط لهذا الحدث انطلاقاً مما يعانيه قطاع المقاولات فى الوطن العربى من زيادة التعثرات وخسارة اكثر من 62% من شركات المقاولات فى الوطن العربى فى 2016م وانسحاب اكثر من 37% من شركات المقاولات فى الوطن العربى وتحويل 45% من شركات المقاولات نشاطها الى صيانة وهذا يعتبر مؤشر غير جيد بالنسبة لقطاع المقاولات فى الوطن العربى .


إقرأ أيضاً: الأشغال: نحتاج 70 يوم عمل في طريق جرش - عمان .. صور


ما ادى الى الدعوة الى عقد هذا المؤتمر لتقديم انشاء الله بعض الحلول العلمية للقطاع وسوف يشتمل المؤتمر على خمس جلسات منها جلسة الاولى:

تمويل قطاع المقاولات والتخطيط الاستراتيجى لقطاع المقاولات فى الوطن العربى و العمل فى قطاع المقاولات ومخرجات التعليم والتنمية المستدامة وقطاع المقاولات والاعلام وقطاع المقاولات وصرح الحمادى ان كافة منسوبى اتحاد المقاولين العرب ، ينظرون إلى هذا المؤتمر بكل الاعتزاز والتقدير، ويشدون على أيديهم، ويحدوهم الأمل في أن يخرج بتصورات واضحة ويبلور رؤية تحدد معالم الطريق وتزيد من فاعلية قطاع المقاولات، وتفجر الطاقات الكامنة، وتَجْمَعْ مختلف الجهات التي يقع على عاتقها إنجاز تلك المشروعات وتحقيق التكامل فيما بينها وتوحيد قواها وقدراتها، من أجل التنفيذ الأمثل والأفضل في فورة الجهود المبذولة والحراك النشط الساعي لإعادة بناء القطاع ، واستدعاء تراثها الحضاري العريق ومخزونها الوفير في البناء والعطاء.

وقد اضاف رئيس جمعية المستثمرين لقطاع الاسكان على هامش المؤتمر باشتراك الجمعية فى المؤتمر كداعم رئيس لورقات العمل نظرا لما نتج من توصيات فعلية سابقة لكافة مؤتمرات اتحاد المقاولين العرب.

أخبار ذات صلة

newsletter