سفينة أميركية تغير مسارها بسبب زوارق هجومية إيرانية

عربي دولي
نشر: 2017-03-07 07:27 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
سفينة أميركية
سفينة أميركية

صرح مسؤول أميركي، الاثنين، أن زوارق هجومية سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من إحدى سفن البحرية الأميركية في مضيق هرمز يوم السبت، مما اضطرها لتغيير مسارها.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن زوارق الحرس الثوري الإيراني اقتربت إلى مسافة 600 ياردة من سفينة الرصد والتتبع الأميركية إينفينسيبل ثم توقفت. واضطرت السفينة الأميركية وثلاث سفن من البحرية الملكية البريطانية كانت مرافقة لها لتغيير مسارها.

وأضاف المسؤول أنه جرت محاولات للتواصل عبر اللاسلكي لكن لم يكن هناك رد، وكان اقتراب الزوارق "غير آمن وغير مهني".


إقرأ أيضاً: حادث 'خطير' بين سفينة أميركية وزوارق إيرانية بالخليج العربي


ولم يتسنَّ الاتصال بمسؤولين في الحرس الثوري الإيراني للتعليق.

وانحسر العداء المتبادل الذي دام سنوات بين البلدين عندما رفعت واشنطن عقوبات عن طهران العام الماضي عقب التوصل لاتفاق للحد من المطامح النووية الإيرانية. لكن لا تزال هناك خلافات عميقة فيما يتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية والصراع في سوريا والعراق .

وفي سبتمبر/أيلول توعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب حينما كان لا يزال مرشحا للرئاسة أي سفينة إيرانية تتعرض لسفن البحرية الأميركية في الخليج قائلا إنها "ستدمر تدميرا".

وتحدث وقائع مثل هذه من آن لآخر لكن أخطرها كان في يناير/كانون الثاني عندما أطلقت مدمرة أميركية ثلاث أعيرة تحذيرية على أربع سفن هجومية إيرانية قرب #مضيق_هرمز بعدما اقترب بسرعة عالية متجاهلة نداءات متكررة بالإبطاء.

أخبار ذات صلة

newsletter