الأشغال الشاقة لسائق لم يعجبه أن آخرًا تجاوزه في شوارع العقبة

محليات
نشر: 2017-03-05 16:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

حكمت محكمة الجنايات الكبرى على متهم ثلاثيني الوضع بالاشغال الشاقة المؤقتة 10 سنوات بعد ادانته بجناية الشروع بالقتل، لقيامه بمحاولة قتل سائق مركبه تجاوزه ليلحق به الى منزله ويدهسه .

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي امجد الكردي وعضوية القاضيين علي الشبول ومنير الرواحنه وبحضور مدعي عام الجنايات الكبرى.

كما اعلنت المحكمة في قرارها براءة متهما عشرينا كان برفقة المتهم خلال الحادث،وذلك لعدم قيام الدليل القانوني بحقه.


إقرأ أيضاً: إحالة قاطع رأس والدته بطبربور إلى الطب النفسي


وبحسب لائحة الاتهام التي تشير الى انه في احد ايام تشرين الاول من عام 2014 واثناء مسير المجني عليه في مدينة العقبة بالمركبة ،وبطريق عودته الى منزله شاهد مركبة يقودها المتهم وبجانبه المتهم الاخر، تسير امامه بطريقة غريبة.

وأشارت اللائحة الى ان المجني عليه كلما حاول التجاوز عنه منعه من تجاوز مركبة المتهمان، وابدى لهما امتعاضه من تصرفاتهم وقيامهما المسير بالمركبه من اقصى اليمين الى الشمال ،الامر الذي راق للمتهمان ، حيث قاما باللحاق بالمجني عليه وقاما بصدم المركبه من الخلف، ومن ثم تابع المجني عليه مسيره باتجاه منزله تفاديا للمشاكل .

وتابعت اللائحة ،ان المتهمان استمرا بملاحقته ولدى وصول المجني عليه امام باب العمارة التي يقطنها ترجل من مركبته لمعاينة الاضرار التي لحقت بها عندها فوجئ بذات المركبة تتجه نحوه بسرعة عالية وحاول الهروب الى الرصيف الا ان المتهم لحق به وقد صدمه بكل قوة قاصدا قتله ، وقام بسحبه باتجاه شمعة كراج العماره ،واصبح المجني عليه محصورا بين الشمعه ومركبة المتهم ،واخذ المجني عليه بالصراخ والاستنجاد باشقائه وعندها ترجل المتهمان من المركبة ولاذا بالفرار معا.

وقالت اللائحة ان المتهم الثاني كان قد شد من أزر المتهم الرئيسي وقوى من عزيمته وشجعه على ارتكاب الجريمة.

وقد اسعف المجني عليه الى المستشفى وكان بحالة صحية سيئة وان اصابته شكلت خطورة على حياته. 

 

أخبار ذات صلة

newsletter