القوات العراقية تسيطر على جسر في الموصل وفرار آلاف المدنيين

عربي دولي نشر: 2017-02-28 10:59 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

سيطرت القوات العراقية على جسر مدمر في الموصل يوم الاثنين يمكنه أن يربط بين وحداتها على جانبي نهر دجلة في حين فر آلاف المدنيين من القتال في آخر معقل داعش الارهابي في غرب المدينة.

وتقدمت قوات الجيش والشرطة المدعومة من الولايات المتحدة وسط أحياء غرب الموصل وخاضت حروب شوارع شرسة وأعلنت سيطرتها على الجسر الواقع في أقصى الجنوب.


إقرأ أيضاً: القوات العراقية تتقدم غربي الموصل.. وتحرر مدنيين


وبعد إصلاح الجسر يمكن عن طريقه نقل التعزيزات والإمدادات من الجانب الشرقي مما يزيد الضغوط على المتشددين المتحصنين على الجانب الغربي وسط نحو 750 ألف مدني.

وانتزعت القوات العراقية السيطرة على شرق الموصل في يناير كانون الثاني بعد قتال دام مئة يوم. وشنت القوات هجوما على الأحياء الواقعة غربي النهر الأسبوع الماضي.

وإذا هزمت القوات داعش الارهابي في الموصل تكون قد سحقت الجناح العراقي لدولة الخلافة التي أعلنها أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم في عام 2014 في أجزاء من العراق وسوريا المجاورة. وقال القائد الأمريكي في العراق إنه يعتقد إن القوات التي تدعمها الولايات المتحدة ستسيطر على الموصل والرقة معقل التنظيم في سوريا خلال ستة أشهر.

ومنذ أن اقتحمت القوات الحكومية الحدود الجنوبية للمدينة يوم الخميس قال قادة عراقيون إن أكثر من عشرة آلاف مدني فروا من المناطق التي يسيطر عليها داعش الارهابي طلبا للرعاية الصحية والغذاء والماء.

ووصل نحو ألف مدني في الساعات الأولى من صباح الاثنين إلى القطاع الذي يسيطر عليه جهاز مكافحة الإرهاب ونقل الجرحى إلى عيادات تابعة لهذه الوحدة من القوات الخاصة في حين تم التحقق من هويات الرجال للتأكد من أنهم ليسوا أعضاء في داعش.

ومن بين من تلقوا العلاج بوحدات مكافحة الإرهاب طفلة صغيرة تغطي الدماء وجهها وامرأة تلقت شظية في يدها ترقد بلا حراك وربما تكون فاقدة الوعي.

أخبار ذات صلة