أميركا تدرس 'تغييرا تاريخيا' بسوق سنداتها

اقتصاد
نشر: 2017-02-26 11:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي)
الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي)

أعادت الولايات المتحدة طرح فكرة إصدار سندات خزينة بعيدة الأجل، على 50 أو حتى 100 عام، كوسيلة لزيادة الاقتراض وتخفيض كلفته على ما فعل عدد من الدول الاوروبية، والاستفادة من الفوائد المتدنية.

وأعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين مساء الخميس أنه طلب من فريقه بحث إمكانية إصدار سندات ذات أجل من 50 أو حتى 100 عام.

وقال "أعتقد أنه خيار جدي علينا استكشافه. فجمع الأموال على 50 أو 100 عام بفائدة متدنية إمكانية مثيرة للاهتمام".

ويشكل هذا الخيار، في حال تحقيقه، تغيرا تاريخيا في سوق سندات الخزينة الأميركية التي تبلغ قيمتها حوالى 14 ألف مليار دولار، ولا تتجاوز آجالها حاليا 30 عاما.


إقرأ أيضاً: الدولار يتراجع بفعل خطوات ترامب الضريبية


وتقترض دول كثيرة على 50 عاما، منها إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا وكندا. كما أصدرت المكسيك وأيرلندا وبلجيكا سندات على 100 عام.

لكن هذه الفكرة التي طرحت أثناء رئاسة باراك أوباما لم تنفذ لاعتبارات سياسية ولم تلق حماسة كبرى بحسب خبراء.

وقال نائب رئيس شركة "إف تي إن فاينانشل" جيم فوغل لوكالة فرانس برس إن "السياسيين يفضلون عادة الإيحاء بأنهم سيقلصون الدين" عوضا عن زايدة الاقتراض عبر أدوات جديدة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter