الملقي يدعو إلى اعادة صياغة مشروع قانون 'المسؤولية الطبية'

محليات
نشر: 2017-02-23 15:48 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الملقي
الملقي

قال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس ان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي اكد على رأي النقابات الصحية حول مشروع قانون المسؤولية الطبية والتي رأت انه "في صيغته الحالية لايصلح لان يكون مشروع قانون".

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء بنقباء النقابات الصحية بحضور وزير الصحة د.محمود الشياب ووزراء الصحة السابقين د.زيد حمزة ود.نايف الفايز ورئيس اللجنة الصحية فيمجلس الاعيان د.يوسف القسوس ونقيب اطباء الاسنان د.ابراهيم الطراونة ونقيب الممرضين محمد حتاملة وممثل لجنة ادارة نقابة الصيادلة د.اسماعيل السعدي الى جانب الدكتور العبوس.

واضاف د.العبوس ان الرئيس اكد على ضرورة اعادة صياغتة المشروع بالكامل وطلب بتشكيل لجنة من النقابات الصحية ووزارة الصحة واللجنة الصحية النيابية ورئيس اللجنة الصحية في مجلس الاعيان لاعادة صياغته بالكامل وتفادي كل السلبيات التي تمت الاشارة اليها.

واشار د.العبوس ان اللقاء الذي استمر نحو ساعتين كان ايجابيا، وتم خلاله طرح عدد من القضايا التي تهم النقابات الصحية، ومن بينها نظام اعتمادية المؤسسات الصحية، حيث تم التأكيد على ضرورة عدم الزامية تطبيق النظام على المؤسسات الصحية، والغاء بند اغلاق المؤسسة بعد ثلاث سنوات، حيث اشار وزير الصحة انه سيتم تعديل النظام بحيث يتم تلافي السلبيات والاخذ بملاحظات النقابات الصحية.

وحول قضية الاطباء المقيمين بدون اجر، اكد الرئيس بان الحكومة ستعمل على حل هذه القضية مع الخدمات الطبية والجامعات، مؤكدا على حق الاطباء بالحصول على اجورهم اثناء فترة اقامتهم.

وفيما يتعلق بقضية الاطباء الحاصلين على شهادات الاختصاص قبل عام 2001 قال د.العبوس ان الرئيس اكد على ضرورة ايجاد حل لقضيتهم، خاص الحاصلين على الشهادة بحيث يتم معادلة شهاداتهم اسوة بباقي زملائهم الذين تمت معادلة شهاداتهم.

وبخصوص الاطباء العاطلين عن العمل خريجي 2012، طلب الرئيس من وزير الصحة حل مشكلتهم، وخاصة من هو على استعداد منهم للخدمة في المدن والقرى التي تحتاج لاطباء.

وفي موضوع الاعتداء على الطبيب الموظف قال د.العبوس ان الرئيس اكد رفضه للاعتداء على الاطباء وضرورة وضع حد لها، وضرورة توقيف المعتدي حتى في حال ادعى ان الطبيب اعتدى عليه، وان وتقوم جهة رسمية بالكشف عليه وليس بموجب تقرير طبي فقط للتاكد من صحة اقواله.

وفيما يخص السياحة العلاجية قال د.العبوس ان الرئيس اوعز بان يكون لنقابة الاطباء دور رئيسي الى جانب وزارة الصحة في موضوع السياحة العلاجية من خلال المكتب الصحي في مطار الملكة علياء، بحيث يكون للنقابة دور مهم في توجيه المرضى للعلاج في المستشفيات من خلال مكتب المطار.

وانتقد د.العبوس خلال اللقاء ادخال الفرق الطبية الاجنبية على خط السياحة العلاجية في المملكة، وقال انها تاخذ من حصة الاطباء الاردنيين، وان من ميزات العلاج في الاردن بالنسبة للمريض العربي هي القرب الجغرافي واللغة والاسعار المعقولة.

واشار د.العبوس ان الرئيس والوزير اعلنا خلال اللقاء عن اقرار البرنامج الوطني للاقامة الذي طالبت به نقيب الاطباء، واكد على اهمية البرنامج في سد النقص في الاختصاصات الطبية.


إقرأ أيضاً: نقابة الاطباء: اعفاء الاطباء مشطوبي العضوية من كافة الغرامات


ودعا د.العبوس الى ايجاد بنك للاسئلة في المجلس الطبي وتطوير امتحاناته والاعتراف بالتخصصات الجديدة مثل جراحة الاورام والمراكز الطبية الجديدة.

أخبار ذات صلة