خارجية فلسطين تطالب برد دولي عاجل على نتنياهو

فلسطين
نشر: 2017-02-23 13:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية الدول كافة بإعلان موقف صريح وواضح من المحاولات الإسرائيلية الهادفة إلى إسقاط حل الدولتين، داعية الإدارة الأميركية الى الخروج عن صمتها تجاه هذه المواقف والتصريحات الاسرائيلية الاستفزازية، التي تهدد باندثار ثقافة السلام وإغلاق باب المفاوضات، وتفتح الباب على مصراعيه أمام التطرف العنيف في المنطقة.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان لها اليوم الخميس: لم يكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في تصريحاته التي أدلى بها في أستراليا، أكثر وضوحا وصراحة في الإفصاح عن حقيقة موقفه العنصري والمتطرف من الصراع الاسرائيلي ــ الفلسطيني، عندما قال: (.. أريد أن يتمتعوا بحرية في حكم ذاتي، ولكن دون القدرة على تشكيل تهديد علينا)، مكرراً شروطه التعجيزية للحل مع الفلسطينيين، ورافضا لفكرة إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.

وأضافت الخارجية الفلسطينية أن هذا الموقف الذي طرحه نتنياهو يتساوى مع ما يطرحه أركان اليمين المتطرف الحاكم في إسرائيل باستمرار، ويعكس ايديولوجية يمينية ظلامية تتعامل مع القضية الفلسطينية كـ "مشكلة سكانية"، متنكرة لحقيقة وجود الاحتلال، وساعية في ذات الوقت إلى فرض حلول استعمارية قائمة على تقاسم ما تبقى من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وأدانت الخارجية الفلسطينية بأقسى العبارات الموقف الاستعماري التوسعي الذي عبر عنه نتنياهو، وأعلنت رفضها المطلق له،مؤكدة أن تمسك الحكومة الإسرائيلية بمثل هذه المواقف، يدفع الجانب الفلسطيني الى إعادة النظر في الاعتراف المتبادل بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل.


إقرأ أيضاً: الخارجية الفلسطينية: محاولات اسرائيل لخلط الأوراق ستفشل


كما اعتبرت الموقف الذي أعلن عنه نتنياهو، تحديا صارخا لإرادة الدول والمجتمع الدولي الداعية الى حل تفاوضي للصراع على أساس حل الدولتين، وإمعاناً إسرائيلياً رسمياً في تقويض فرص السلام، واستهتاراً بقرارات الشرعية الدولية وفرص إقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة إسرائيل وفقا للقرار الأممي 181، عبر التمادي المتواصل في الاستفراد العنيف بالشعب الفلسطيني وسرقة أرضه وتهويدها بالاستيطان.

أخبار ذات صلة