الطفل ريان التميمي في تركيا .. ومكافحة الفساد تحقق..صور ووثائق

محليات نشر: 2017-02-21 13:52 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تحرير: صدام ملكاوي
الطفل ريان التميمي
الطفل ريان التميمي
المصدر المصدر

بدأت هيئة مكافحة الفساد والنزاهة التحقيق مع موظفين بدائرة الأحوال المدنية الجوازات، بقضية استصدار جواز سفر لطفل أردني دون موافقة والده، ما ترتب عليه فرار والدته المطلقة مع الطفل إلى خارج البلاد، حسب مصدر في الهيئة.

بدوره، مصدر مسؤول في دائرة الأحوال المدنية كشف لـ"رؤيا" عن قيامة دائرة الرقابة في الدائرة بفتح تحقيق بالقضية، متوقعا أن يتم كشف ملابسات القضية عقب انتهاء التحقيق فيها خلال الأيام القادمة.

وتتلخص وقائع القضية حسب ما حصلت رؤيا على معلومات ووثائق، أن والد الطفل زيد عيسى التميمي راجع أحد المراكز الأمنية في محافظة اربد وتقدم بشكوى ادعى فيها مغادرة طليقته وطفله ريان "4 سنوات" خارج الأردن دون أن يصدر له جواز سفر باعتباره الولي الشرعي عليه.


إقرأ أيضاً: العثور على طفل مفقود منذ 3 أيام "يتسول "


وتشترط تعليمات اضافة الأبناء أو استخراج جواز سفر لمن هم دون الحادية عشرة أن يكون جواز السفر ساري المفعول وحضور ولي الأمر شخصياً.

كما يمكن، حسب التعليمات، اضافة الابن الى جواز سفر أحد الوالدين بموافقة خطية من الأب بعد الغاء جواز سفره الصادر باسمه.

وحسب نص الشكوى التي قدمها المواطن فإنه راجع دائرة الأحوال المدنية واطلع على معاملة اصدار الجواز، وتبين له أن شخصا قام بتزوير توقيعه دون ارفاق صورة عن هوية احواله المدنية.

ويؤكد التميمي في شكواه أنه لا يوجد أية مشاكل بينه وبين طليقته وكان يشاهد طفله باستمرار، مستغربا كيفية مغادرتها البلاد واستصدار جواز سفر للطفل دون موافقته.

من جهته، قال مصدر دبلوماسي لـ"رؤيا" إن وزارة الخارجية وحسب متابعتها لقضية الطفل ريان، تبين أن والدة الطفل غادرت إلى لبنان قبل أن تغادرها إلى تركيا حيث تتواجد في الوقت الحالي هناك، وفقا لآخر المعلومات التي حصلت عليها الوزارة.

وأوضح المصدر أن وزارة الخارجية تتابع مع كافة الجهات بما فيها الشرطة العربية والدولية "الإنتربول"، لإعادة الطفل إلى الأردن.

 

أخبار ذات صلة