أرباح الشركات الإماراتية تتراجع 5.7% في 2016

اقتصاد نشر: 2017-02-21 10:07 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

تراجعت أرباح الشركات المقيدة في سوقي المال الإماراتية خلال العام المنصرم 2016، بنسبة بلغت 5.7% مع تأثر معظم الشركات بالركود الاقتصادي الناتج عن تراجع أسعار النفط على مدار عامين ونصف.

ودفع هبوط أسعار النفط الخام، إلى تقليص حجم الاستثمارات في عديد القطاعات، كالبتروكيماويات، والإنشاءات والخدمات المصرفية والمالية، المرافق لتراجع الإنفاق الحكومي على الاستثمارات.

ووفق مسح قامت به "الأناضول" استناداً إلى إفصاحات الشركات المقيدة في بورصتي أبوظبي ودبي، بلغت أرباح هذه الشركات 60.81 مليار درهم (16.55 مليار دولار) خلال عام 2016، مقارنة بـ 64.47 مليار درهم (17.55 مليار دولار) خلال عام 2015.

وقال جمال عجيز، المحلل المالي والخبير الاقتصادي (مصري)، إن معظم الشركات الإماراتية عانت خلال العام المنصرم من التداعيات السلبية لهبوط النفط، وهو ما أثر كثيراً على جميع الانشطة الاقتصادية، وبالتالي تضررت الأرباح والإيرادات.


إقرأ أيضاً: دبي تمضي في مشاريع عقارية عملاقة على رغم انخفاض اسعار السوق


وأضاف عجيز، في اتصال عبر الهاتف مع "الأناضول" من الإمارات: "نعتقد أن عام 2017 سيكون أفضل على صعيد الشركات، خصوصا مع تعافي النفط كثيراً والتوقعات ببلوغه حاجز 60 دولاراً للبرميل خلال العام الحالي".

وعانت أسواق النفط الخام حول العالم من تراجعات حادة عما كانت عليه منتصف 2014؛ بسبب ضعف الطلب وتخمة المعروض، لكنها عاودت الارتفاع منذ الربع الثاني من العام الماضي لتحوم حالياً نحو مستوى 56 دولاراً للبرميل.

ورجح عجيز أن تحقق الشركات الإماراتية، نمواً ملحوظاً في أرباحها خلال النصف الأول من العام الجاري، خصوصا البنوك وشركات الأغذية والاتصالات.

ويبلغ عدد الشركات المقيدة في الإمارات 125 شركة، موزعة بين 58 شركة مدرجة في بورصة دبي، و67 شركة مدرجة في سوق أبوظبي.

وحسب المسح ذاته، بلغت أرباح الشركات المقيدة في بورصة العاصمة أبوظبي 35.02 مليار درهم (9.5 مليار دولار) مقابل 36.9 مليار درهم (10.05 مليار دولار) في الفترة المقارنة من 2015، بانخفاض قدره 5.09%.

وجاءت مجموعة اتصالات، في صدارة الأكثر ربحية بين شركات أبوظبي، بعد تحقيقها أرباحاً بقيمة 8.42 مليار درهم (2.92 مليار دولار) في نهاية العام الماضي، بنمو نسبته 1.9%، مقارنة 8.26 مليار درهم (2.25 مليار دولار) في عام 2015.

وحل بنك "الخليج الأول"، ثالث أكبر بنوك أبوظبي من حيث حجم الأصول، في المرتبة الثانية، بارتفاع بلغت طفيف لتبلغ نحو 6.02 مليار درهم (1.63 مليار دولار) مقابل نحو 6 مليارات درهم (1.6 مليار دولار) في 2015.

يذكر أن نتائج أبوظبي، لم تتضمن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" والتي لم تعلن عن نتائجها السنوية حتى اليوم الثلاثاء.

فيما بلغت أرباح الشركات المقيدة في بورصة دبي 25.79 مليار درهم (7.02 مليار دولار) مقابل نحو 27.57 مليار درهم (7.5 مليار دولار) في 2015، بانخفاض قدره 6.4%.

وكان "الإمارات دبي الوطني"، أكبر مصرف في دبي، الأكثر ربحية بعدما حقق أرباحاً بقيمة 7.24 مليار درهم (1.97 مليار دولار) بزيادة 2% مقارنة بنحو 7.12 مليار درهم (1.94 مليار دولار) في 2015.

كما صعدت أرباح بنك "دبي الإسلامي"، أكبر مصرف متوافق مع الشريعة الإسلامية في الإمارات، بنسبة 1% من 3.55 مليار درهم (966.7 مليون دولار) إلى 3.59 مليار درهم (977.6 مليون دولار) في 2016.

أخبار ذات صلة