مباراة كل النجوم: الغرب يستعرض ويواصل هيمنته

رياضة نشر: 2017-02-20 14:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
صورة من المباراة
صورة من المباراة
المصدر المصدر

ستعرض نجوم المنطقة الغربية وواصلوا هيمنتهم على حساب نظرائهم في المنطقة الشرقية بالفوز عليهم 192-182 في مباراة كل النجوم الـ66 التي شهدت تسجيل عدد من الأرقام القياسية الأحد في نيو أورليانز.

واختير نجم نيو أورليانز انطوني ديفيس أفضل لاعب بعد أن سجل بمفرده 52 نقطة وحطم الرقم القياسي السابق المسجل باسم ويلت تشامبرلاين في مباراة العام 1962.

وسجل ديفيس 26 سلة من داخل القوس (نقطتان) من أصل 39 محاولة، كاسراً الرقم القياسي السابق المسجل باسم لاعب لوس انجليس كليبرز بلايك غريفين في 2014 (19 سلة).

وبلغ مجموع النقاط المسجلة من الفريقين 374، فتحطم الرقم القياسي للعام الثاني على التوالي بعد أن شهدت مباراة العام الماضي تسجيل 369 نقطة وفازت فيها المنطقة الغربية أيضاً 196-173.

ويتفرع عن هذا الرقم اثنان آخران، الأول هو مجموع ما سجل في الربع الأول (101)، والثاني مجموع ما سجل في الشوط الأول وهو 189 نقطة، مقابل 187 العام الماضي عندما تقدمت المنطقة الغربية 104-83.

وتفوق لاعبو المنطقة الشرقية في الربع الاول (53-48)، لكن الحسم كان للغربية في الربعين الثاني (49-39) والاخير (48-34)، تخللهما تعادل الطرفين في الثالث 47-47.

وواصل أفضل مسجل حتى الان في موسم 2016-2017، صانع العاب أوكلاهوما سيتي ثاندر راسل وستبروك تألقه وسجل 41 نقطة، فيما أصبح كيفن دورانت جناح غولدن ستايت ووريرز بطل 2015 ووصيف 2016، رابع لاعب في تاريخ مباراة كل النجوم يحقق ثلاثية مزدوجة، بعدما سجل 21 نقطة، ونجح في 10 متابعات و10 تمريرات حاسمة.

في المقابل، لم تعكس المباراة حقيقة ما كان متوقعاً لها بمشاركة عدد من اللاعبين الكبار مثل ليبرون جيمس، نجم كليفلاند كافالييرز حامل لقب الموسم الماضي، وستيفن كوري (غولدن ستايت) وجيمس هاردن (هيوستن روكتس).

ومال اللاعبون بمعظمهم إلى الهجوم على حساب الدفاع الذي غاب معظم فترات اللقاء، وتحولت المباراة إلى استعراضية بامتياز.

وعلق مدرب غولدن ستايت ستيف كير الذي أشرف على نجوم المنطقة الغربية، على هذا الأمر بالإشارة إلى وجوب إدخال رهان ما على المباريات المستقبلية لتستعيد بعضاً من طابعها التنافسي.

وقال "في الماضي، كان المستوى يرتفع بشكل لافت في الربع الاخير، وهذا ما كنت انتظره، لكن ذلك لم يحصل هذا المساء (أمس). كنت أرغب بأن يكون التنافس أكبر وأشد".

وشهد اللقاء أيضاً لمحات أثارت حماس المتفرجين، أولها بعد 6 دقائق من انطلاق المباراة عندما مرر كيفن دورانت كرة حاسمة إلى زميله السابق في أوكلاهوما راسل وستبروك الذي تابعها بكرة ساحقة "دانك" مباشرة في السلة، علماً أن العلاقة بينهما مقطوعة منذ انتقال دورانت الى غولدن ستايت.

وهنأ اللاعبان بعضهما على مقعد الاحتياطيين خلال الوقت المستقطع، لكنهما لم يتواجدا في الملعب سوياً أكثر من 82 ثانية.

وبعد المباراة، استبعد وستبروك أي فكرة للمصالحة مع دورانت، وقلل من شأن ما حصل بينهما قائلا "مرر لي كرة، هذا كل ما حصل وليس أكثر. هذا الأمر يحصل عادة في كرة السلة".


إقرأ أيضاً: فوز سابع توالياً لغولدن ستايت وخسارة مذلة لليكرز


وشهدت عطلة نهاية الأسبوع كذلك تنافس مثير بين النجوم في مهارات الكرات الساحقة "دانك" السبت. إلا أن هذه المنافسة التي غالباً ما تكون مرتقبة، شهدت غياب العديد من الأسماء البارزة، وتفوق فيها لاعب أنديانا بيسرز المغمور غلين روبنسون.

أخبار ذات صلة