الأمن ينفي أن يكون 'مختلس المليار دولار ' يمني الجنسية

محليات نشر: 2017-01-30 18:14 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

نفى مصدر أمني أن يكون المطلوب الذي ضبطه "إنتربول عمان" بمطار الملكة علياء الدولي، معاونا للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، مؤكدا أن المطلوب من جنسية عراقية.

وقال المصدر، نافيا ما أوردته "سكاي نيوز عربية" إن المطلوب المقبوض عليه عراقي الجنسية.

وكانت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام قالت في بيان صحفي إن إدارة الشرطة العربية والدولية، مكتب إنتربول عمان، تمكن من إلقاء القبض على أحد الأشخاص المطلوبين دولياً لأحد الدول العربية بموجب تعميم دولي (نشرة دولية حمراء)، وذلك عن تهمة الإضرار العمدي بأموال الدولة (الاختلاس) بمبالغ تقدر بحوالي (مليار دولار أميركي)، وبحقه حكم غيابي بالحبس لمده سبع سنوات.


إقرأ أيضاً: الانتربول يتمكن من القاء القبض على أحد الأشخاص المطلوبين دوليًا


وأضافت أنه تم القبض على المطلوب، أثناء محاولته دخول المملكة قادما من إحدى الدول الأوروبية عن طريق مطار الملكة علياء الدولي، بعد تدقيقه على نظام السيطرة ومنظومة الاتصال الدولية، التي أشارت إلى وجود طلب دولي بالقبض عليه وجرى اصطحابه لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

وتابعت إدارة الإعلام الأمني أنه تم التواصل مع الجهات المختصة في الدولة الطالبة له دوليا، من أجل إرسال ملف الاسترداد عن طريق سلطاتهم القضائية وبالطرق الدبلوماسية للنظر بطلب تسلميه إليهم عن طريق القضاء الأردني.

أخبار ذات صلة