كلابر: سنكشف دوافع تجسس روسيا على الانتخابات الأسبوع المقبل

عربي دولي نشر: 2017-01-06 01:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جيمس كلابر مدير الاستخبارات الأميركية
 جيمس كلابر مدير الاستخبارات الأميركية
المصدر المصدر

رفض مدير وكالة المخابرات القومية الأمريكية جيمس كلابر الكونجرس اليوم الخميس التشكك المستمر الذي يبديه الرئيس المنتخب دونالد ترامب بشأن ضلوع موسكو في هذه الهجمات الإلكترونية التي استهدفت الانتخابات الأميركية، مؤكدا أنه بات "أكثر جزما" في اعتقاده أن روسيا شنت هجمات إلكترونية على الديمقراطيين في الحملة الانتخابية عام 2016 . وأنه سيكشف دوافعها الأسبوع المقبل، حسب ما أوردت رويترز.

وقال كلابر إن لديه قدرا كبيرا جدا من الثقة في أن روسيا اخترقت حسابات مؤسسات الحزب الديمقراطي وأعضائه ونشرت كذلك دعاية وأخبار كاذبة استهدفت انتخابات الثامن من نوفمبر.

وأضاف كلابر لجلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "تقييمنا الآن أصبح حتى أكثر جزما مما كان عليه" في السابع من أكتوبر عندما اتهمت الحكومة روسيا بشكل علني. وتابع أن الدافع وراء الهجوم سيعلن الأسبوع المقبل.

وعلى الرغم من أن ترامب وصف نفسه اليوم بأنه "مؤيد بشدة "لأجهزة المخابرات فإنه يتجه صوب صراع بشأن القضية لتشكيكه في تقييمها أن روسيا استهدفت الانتخابات.

وقال كلابر "هناك فرق بين التشكك الصحي والاستخفاف." وكان نائب الرئيس المنتخب مايك بنس استخدم تعبير "التشكك الصحي" للدفاع عن انتقاد ترامب لنتائج وكالة المخابرات.

ويساور نواب من الحزبين القلق إزاء موسكو وينظرون بعين الريبة لإشادة ترامب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجهوده لرأب الصدع بين الولايات المتحدة وروسيا.


إقرأ أيضاً: ترامب يستغرب إرجاء تقرير المخابرات عن التجسس الروسي


أخبار ذات صلة