ألفا مدني يفرون يوميا من الموصل

عربي دولي نشر: 2017-01-05 01:19 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
مدنيون يفرون من المعارك الدائرة في مدينة الموصل شمالي العراق- أرشيفية
 مدنيون يفرون من المعارك الدائرة في مدينة الموصل شمالي العراق- أرشيفية
المصدر المصدر

قالت الأمم المتحدة، الأربعاء، إن ألفي مدني عراقي يفرون يوميا من مدينة الموصل، هربا من المعارك بين القوات العراقية من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى.

وأوضحت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن وتيرة النزوح ارتفعت في الموصل بنسبة 50 في المائة إلى 2300 يوميا من 1600 خلال الأيام القليلة الماضية، وفق وكالة "رويترز".

وأشارت إلى أن 125 ألفا نزحوا من الموصل، حيث يعيش 1.5 مليون نسمة.

وأضافت المفوضية أن الوضع الإنساني "مزري" وإن مخزون الطعام يتناقص وأسعار المواد الغذائية ترتفع، كما تجف الآبار أو تصبح مياهها مالحة من زيادة الاستخدام.

ولم تعد المخيمات ومراكز الطوارئ إلى الجنوب والشرق قادرة على استيعاب المزيد من النازحين.

ويأتي معظم الفارين من الموصل من الأحياء الشرقية، لكن سكان الغرب المحاصر ما زالوا تحت سيطرة داعش، ويحاول بعضهم الهرب عبر تسلق الجسور التي يقصفها التحالف كما يعبرون نهر دجلة في قوارب.


إقرأ أيضاً: الجيش العراقي يسيطر على حي الانتصار شرقي الموصل


أخبار ذات صلة