الاحتلال يقمع مسيرة كفر قدوم الاسبوعية

فلسطين نشر: 2016-12-30 18:00 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، شابين، فيما أصيب متضامن إسرائيلي بعيار معدني في اليد خلال قمع مسيرة قرية كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان التي انطلقت لإحياء ذكرى انطلاقة حركة فتح الثانية والخمسين.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة بالرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة الناشط الإسرائيلي "أمنون" بعيار معدني في اليد، كما اعتقلت كل من جميل البرغوثي وغالب شتيوي واقتادهما إلى جهة غير معلومة.

وذكر شتيوي أن المسيرة انطلقت بدعوة من حركة فتح وهيئة المتابعة للمقاومة الشعبية بمشاركة أعضاء من المجلس الثوري وأمين سر حركة فتح/ إقليم نابلس جهاد رمضان، وممثلين عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وقادة المقاومة الشعبية في فلسطين، وحركة الشبيبة الفتحاوية من مختلف الأقاليم، بالإضافة إلى المئات من المواطنين الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية ورايات العاصفة ورددوا الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال الذين اقتحموا القرية وداهموا عددا من المنازل في محيط مسجد عمر بن الخطاب واعتلوا أسطحها واتخذوها ثكنات عسكرية أطلقت من خلالها قنابل الغاز باتجاه الشبان.

وطالب المشاركون بتعزيز المقاومة الشعبية بمشاركة المستويين الرسمي والتنظيمي وبما يدعم تعزيز جهود القيادة في مساعيها الدبلوماسية لتحقيق إنهاء الاحتلال خلال عام 2017.


إقرأ أيضاً: الاحتلال الإسرائيلي يقتحم بلدة الزاوية في سلفيت


 

أخبار ذات صلة