قرار أممي يؤكد سيادة الشعب الفلسطيني على موارده الطبيعية

فلسطين نشر: 2016-12-22 10:11 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الجمعية العامة للأمم المتحدة
الجمعية العامة للأمم المتحدة
المصدر المصدر

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الليلة الماضية، قرارا يؤكد على "السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية".

وطلبت الجمعية العامة من إسرائيل وقف استغلال أو إتلاف أو استنفاذ أو تعريض الموارد الطبيعية في الأرض الفلسطينية المحتلة للخطر، بما فيها القدس الشرقية، والجولان السوري المحتل".

وأكد القرار حق الشعب الفلسطيني في المطالبة بالتعويض عن الأضرار والخسائر أو استنزاف أو تعريض الموارد الطبيعية للخطر بسبب التدابير غير القانونية التي تتخذها إسرائيل والمستوطنون".


إقرأ أيضاً: مجلس الامن يصوت الخميس على قرار لتجميد الاستيطان الاسرائيلي


واعتمد نص القرار في تصويت مسجل بأغلبية 168 صوتا مقابل 7 دول ضد وهي" كندا، إسرائيل، جزر مارشال، ميكرونيزيا، ناورو، بالاو، الولايات المتحدة الأمريكية) فيما امتنعت 11 دولة عن التصويت.

كما دعت الجمعية العامة إسرائيل الى إنهاء جميع الإجراءات المضرة بالبيئة، مثل إلقاء النفايات في الأراضي الفلسطينية المحتلة والجولان السوري المحتل. ودعت أيضا، اسرائيل الى وقف تدمير البنية التحتية الحيوية، بما فيها أنابيب المياه والصرف الصحي وشبكات الكهرباء، ووقف هدم أو مصادرة منازل الفلسطينيين والبنية التحتية المدنية والأراضي الزراعية وآبار المياه. وشددت على الحاجة الملحة لمشاريع إعادة الإعمار والتنمية، بما في ذلك في قطاع غزة.

أخبار ذات صلة