نتنياهو يستذكر خوفه من طلقات القناصة الأردنيين بالقدس .. صور

محليات
نشر: 2016-12-11 16:59 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تحرير: علاء الدين الطويل
أفراد من الجيش العربي الأردني في القدس - أرشيفية
أفراد من الجيش العربي الأردني في القدس - أرشيفية

اعترف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن طلقات القناصة الأردنيين في القدس كانت سببا في خوفه خلال طفولته في المدينة المحتلة، وقال إنها كلفت إسرائيل أرواحا كثيرة. 

وقال نتنياهو في تصريحات صحفية، أدلى بها في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأحد " دَعُوني أعيد إلى أذهانكم ما لا أزال أذكره من طفولتي، حيث كنا نحن، سكان (أورشليم القدس)، نعيش في فترة ما قبل حرب الأيام الستة [عام 1967] في ظل الخوف من طلقات القناصة الأردنيين".


إقرأ أيضاً: الملك يوجه رسالة للتضامن مع الشعب الفلسطيني


وأضاف " كانت كانت هناك حرب تدور في قلب المدينة التي كانت مقسَّمة وكانت تتوسّطها الأسلاك الشائكة والقناصة، مما كان يكلف ثمناً بالأرواح من سكان المدينة بين حين وآخر". على حد زعمه.

وفي 30 أيار 1967 فقد وضع الجيش العربي الأردني في حالة تأهب قصوى، وجرت معارك على طول الجبهة وحارب الجيش العربي الأردني من جديد في القدس واللطرون وباب الواد وجبل المكبر وتل الرادار وتل الشيخ عبد العزيز وتل النبي صموئيل والشيخ جراح والمطلع.

وبذل أبناء الجيش العربي روح التضحية والشجاعة والإصرار على القتال حتى آخر طلقة وآخر رجل ما أجبر العدو قبل الصديق على أن يشهد لهذا الجيش بالشجاعة والاحتراف والتفاني.

ونستعرض لكم أبرز الصور من مشاركة أبناء الجيش العربي في الدفاع عن مدينة القدس والأرض الفلسطينية:

 

أخبار ذات صلة

newsletter