هيئة الإستثمار: السوق الكيني يعتبر من الأسواق الهامة للمنتجات الأردنية

اقتصاد نشر: 2016-12-11 15:02 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

ضمن الإستعدادات التحضيرية للأسبوع الأردني في كينيا والذي سيحظى برعاية ملكية سامية للوقوف على كافة الإجراءات والإستعدادات المتعلقة بإفتتاح الأسبوع الأردني في كينيا، زار رئيس هيئة الإستثمار ثابت الور السبت المعرض الأردني الذي سيقام في نيروبي في الفترة الواقعة بين 13-16/12/2016 وبمشاركة واسعة من القطاع الخاص الأردني.

حيث قام رئيس هيئة الإستثمار وعلى هامش الزيارة وبحضور السفير الأردني لدى كينيا سليمان عربيات ومدير دائرة الإستثمار وبيئة الأعمال لدى الديوان الملكي الهاشمي الأردني العامر مهند شحادة ورئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية الدكتور اياد ابو حلتم، والوفد الأردني المرافق بلقاء رئيس الغرفة الكينية الوطنية للصناعة والتجارة السيد كيبرونو كيتوني، ومدير عام هيئة الإستثمار الكينية الدكتور موسيس إيكيارا كلاً على حده.


إقرأ أيضاً: هيئة الاستثمار تطلق موقعها الإلكتروني


واكد رئيس هيئة الإستثمار أثناء اللقاء الذي عقد في كينيا ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى كينيا أيلول الماضي ومباحثاته مع رئيس جمهورية كينيا أوهورو كينياتا اعطت دفعة قوية لبناء علاقات اقتصادية متميزة بين البلدين في مختلف المجالات بالاستفادة من الفرص والمجالات المتاحة لدى كل منهما، مؤكداً أن الحكومة الأردنية تعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي مع كينيا، كون السوق الكيني يعتبر من الأسواق الهامة للمنتجات الأردنية، فضلاً على انه خامس أكبر اقتصاد في جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، بالإضافة إلى عضويته في تجمع دول شرق أفريقيا والسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (كوميسا) والذي سيساعد بدوره على فتح آفاقاً واسعة لمجتمع الأعمال الأردني.

وركز الور في معرض حديثه عن مزايا الاستثمار في الاردن واهم الفرص الإستثمارية وشرحاً حول أجواء ومناخ الاستثمار في الأردن والحوافز المشجعة التي تنظمها التشريعات والقوانين الاقتصادية والمالية للمستثمرين المدعومة بالاستقرار السياسي والأمني وتحقيق معدلات نمو جيده ووجود إطار عمل مؤسسي ملائم ووفرة الموارد البشرية المدربة والتي تتميز بالكفاءة ومستوى الأجور المنافس، مؤكداً أن هيئة الاستثمار الأردنية مستعدة لتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين الكينيين لإقامة مشاريعهم في الأردن، كون الأردن فضلاً عن ميزاته الإستثمارية يعتبر بوابة تصديرية للعديد من دول العالم بسبب موقعه الإستراتيجي ولتوقيعه العديد من إتفاقيات التجارة الحرة، وأشار رئيس هيئة الإستثمار إلى اهم النتائج المنبثقة عن مؤتمر المانحين في لندن خاصةً ما يتعلق بشهادة المنشأ ودورها في زيادة حجم الصادرات الأردنية للسوق الأوروبي.

يذكر أن هيئة الاستثمار وبالتعاون مع جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية تنظم الاسبوع الاردني الكيني والذي سيعقد في العاصمة الكينية نيروبي خلال الفترة من 13-16كانون الأول 2016، تمشيا مع السياسة التي تنتهجها الحكومة في البحث عن أسواق جديدة غير تقليدية للصادرات الاردنية، حيث تعتبر هذه الفعالية الاولى لهيئة الاستثمار في هذا السوق الهام والذي تم اختياره بناء على دراسة سوق وبطلب من الشركات الصناعية المصدرة، نظرا للفرص التصديرية المتوفرة فيه اضافة الى توفر خطوط الشحن والكثافة السكانية.

أخبار ذات صلة