علاوي يحذر من صعوبة الظروف الانسانية للنازحين من الموصل

عربي دولي
نشر: 2016-12-06 21:24 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تجاوز عدد النازحين في أرجاء العراق 3 ملايين و250 ألف شخص
تجاوز عدد النازحين في أرجاء العراق 3 ملايين و250 ألف شخص

حذر نائب رئيس الجمهورية وزعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الثلاثاء، من زيادة اعداد المدنيين الذين يعيشون ظروفاً معاشية صعبة جداً في ميخمات النازحين.

وقال علاوي في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك :" مع استمرار العمليات العسكرية ضد قوى الارهاب والتطرف تزداد عمليات النزوح في بعض المناطق لاشتداد المعارك فيها وهذا مايعني زيادة اعداد المدنيين الابرياء الذين يعيشون ظروفاً معاشية صعبة جداً في المخيمات وحرمانهم من ابسط مقومات الحياة الحرة الكريمة خصوصاً مع تصاعد موجات البرد في فصل الشتاء وغرق المخيمات بمياه الامطار".

ولفت علاوي إلى ان هذا الأمر يتطلب جهوداً مكثفة محلياً ودولياً وعملاً مضاعفاً لتهيئة اجواء مناسبة وظروفاً معاشية وخدمات صحية في تلك المخيمات.

وشدد علاوي على ضرورة العمل لإعادة النازحين الى مناطقهم التي حررت والعمل وفق خارطة طريق تتضمن عودة باقي النازحين الى المناطق التي ستتحرر .


إقرأ أيضاً: الجيش العراقي يستعيد 3 قرى في الموصل


وتجاوز عدد النازحين في أرجاء العراق 3 ملايين و250 ألف شخص، بينهم قرابة 85 ألف نازح من مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي البلد، بحسب جمعية الهلال الأحمر العراقية.

وبينما يقبع 40% من إجمالي النازحين تحت خط الفقر، تتصاعد الشكاوى من تدني أوضاع مخيمات النزوح وانخفاض المخصصات المالية لدعم النازحين، البالغة في موازنة العام المقبل 3 مليارات دولار مناصفة مع رواتب "الحشد الشعبي" (مليشيا شيعية موالية للحكومة).

أخبار ذات صلة