البرغوثي: اسرائيل أعلنت حربا شاملة على الشعب الفلسطيني

فلسطين نشر: 2016-12-06 11:50 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
النائب مصطفى البرغوثي
النائب مصطفى البرغوثي
المصدر المصدر

وصف أمين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب مصطفى البرغوثي، مصادقة الكنيست الاسرائيلي على مشروع قانون يسمح بمصادرة الاراضي الفلسطينية الخاصة لصالح المستوطنات ويشرعن 120 مستوطنة اسرائيلية جديدة في الضفة الغربية، بأنه اعلان حرب شاملة على الشعب الفلسطيني وعلى فكرة السلام، وحكم اعدام على الدولة الفلسطينية المنشودة.

وقال البرغوثي في بيان صحفي اليوم الثلاثاء انه لم يعد هناك شيء مستغرب من اسرائيل التي تحكمها حكومة فاشية قررت تكريس منظومة الابارتهايد والاضطهاد العنصري وشرعنت ممارسة اللصوصية على الاراضي والممتلكات والمصادر الطبيعية الفلسطينية، ولم تكن هذه الحكومة قادرة على فعل ذلك لولا التطرف العنصري الذي يميز المجتمع الاسرائيلي الذي يواصل دعم هذه السياسات المتطرفة والعنصرية وانتخاب أصحابها.


إقرأ أيضاً: الاحتلال يقرر شرعنة وتبييض البؤر الاستيطانية


واضاف: "فلسطينيا لم يعد مقبولا بأي حال استمرار المراوحة في المكان ومواصلة المراهنة على مفاوضات عقيمة انتهت منذ سنوات ولا على اتفاق اوسلو البائس الذي مزقته اسرائيل وآن أوان تبني استراتيجية وطنية بديلة وموحدة تستند الى مقاومة اجراءات الاحتلال والعنصرية والمطالبة بمقاطعة شاملة لاسرائيل وسياساتها ووقف كل اشكال التنسيق معها والتوجه الفوري لانهاء الانقسام الداخلي وتوحيد الصف الوطني وانشاء قيادة وطنية فلسطينية موحدة.

وأكد البرغوثي أن كل من يدعي من دول العالم انه يؤيد السلام وحق الفلسطينيين في الحرية والاستقلال مطالب اليوم بفرض العقوبات والمقاطعة على هذه الحكومة العنصرية والمتطرفة، وبغير ذلك فان الحديث عن السلام وحل الدولتين يصبح مجرد نفاق متواطئ مع الجريمة التي ترتكب اليوم على أرض فلسطين".

وأضاف: "يخطئ من يظن أن الشعب الفلسطيني سيرضخ لنظام الاحتلال والاضطهاد واللصوصية العنصري، أو ان القضاء على فكرة الدولة الفلسطينية يجعله بلا بدائل، فما من قوة على وحه الارض قادرة على قهر شعب مصمم على نيل الحرية والكرامة مهما كان الثمن".

أخبار ذات صلة