عون: أعداد النازحين فاقمت أزمة لبنان الاقتصادية

عربي دولي
نشر: 2016-12-05 18:56 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الرئيس اللبناني ميشال عون
الرئيس اللبناني ميشال عون
المصدر المصدر

 

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، الاثنين، إن وجود أعداد كبيرة من النازحين السوريين إضافة إلى اللاجئين الفلسطينيين في لبنان أدى إلى تفاقم الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ودعا عون، خلال استقباله وزير الخارجية الكندي ستيفان ديون، المجتمع الدولي إلى مساعدة السوريين على البقاء في أرضهم والعمل على حل سياسي للوضع القائم في بلادهم، مؤكدا على أهمية إعادة إعمار سوريا لتثبيت الاستقرار في المنطقة.

وأضاف أن عوامل الاستقرار والأمن باتت متوفرة في لبنان، في حين بدأت الأوضاع العامة بالتحسن في البلاد تدريجيا منذ الانتخابات الرئاسية.

من جهته شدد ديون على دعم بلاده لاستقرار لبنان وازدهاره وحرص الحكومة الكندية على تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين، فيما تقدم رئيس وزراء كندا، جاستين ترودو، بالتهاني لانتخاب عون رئيسا، لافتا إلى أنه يعتبر لبنان "مفتاح المنطقة والعالم لتنوعه وصيغة العيش المشترك بين مختلف فئاته".

وأكد استعداد بلاده لمساعدة لبنان في تحمل أعباء النزوح السوري إليه، مشيرا إلى أن كندا تعتزم تقديم مساعدات للقوى المسلحة اللبنانية ومساعدات في المجالين التربوي والاقتصادي، إضافة إلى إعادة العمل ببرنامج دعم اللاجئين الفلسطينيين، الذي كانت الحكومة الكندية السابقة قد أوقفته.


إقرأ أيضاً: السنيورة وبهية الحريري: جدار مخيم عين الحلوة 'خطأ' و 'مرفوض'


وكان وزير الخارجية الكندي بدأ زيارة رسمية إلى لبنان التقى خلالها الرئيس اللبناني وكبار المسؤولين والقادة السياسيين في البلاد.

 

أخبار ذات صلة