العراق يربط عودة النفط للأردن باستقرار أمنه الحدودي

اقتصاد
نشر: 2016-11-14 15:18 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: علاء الدين الطويل
الحدود الأردنية العراقية مغلقة منذ أشهر طويلة
الحدود الأردنية العراقية مغلقة منذ أشهر طويلة

ربطت الحكومة العراقية، استئناف تزويد الاْردن بكميات من النفط الخام بااستقرار الأوضاع الأمنية عند حدودها مع المملكة، وفق بيان ثان أصدرته وزارة النفط العراقية عقب انتهاء مباحثات أردنية عراقية عقدت في بغداد واستمرت ليومين.

وقالت الوزارة في بيانها " اتفق الجانبان العراقي والاردني على اهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ذات الاهتمام المشترك في مجال النفط والطاقة ".

وترأس وزير الطاقة والثروات المعدنية ابراهيم سيف الوفد الأردني، وعقد لقاءات عدة في بغداد تركزت على ضرورة تنفيذ مشروع خطوط انابيب نقل النفط والغاز العراقي عبر ميناء العقبة الأردني.

واجتمع سيف بوزير النفط العراقي جبار اللعيبي، وأكد الأخير على ضرورة حسم ملف " الأنبوب | مع ائتلاف الشركات المستثمرة لهذا المشروع.
وأكد الوزير العراقي وصول المفاوضات في هذا الجانب إلى مراحل متقدمة، وتوصل الجانبان " الأردني والعراقي " إلى ضرورة وضع سقف زمني لحسم هذا الملف.

وأجرت وزارة النفط العراقية العام الماضي، مباحثات مع شركات أجنبية راغبة بتنفيذ مشروع مد أنبوب للنفط من العراق إلى ميناء العقبة بطول أكثر من (1000) كم، وطاقة تصديره مليون برميل يومياً، لكنها لم تعلن نتائج نتائجها.

والحدود الأردنية العراقية مغلقة منذ أشهر طويلة بفعل الظروف الأمنية، ويعد منفذ 'طريبيل' الذي يبعد عن عمان حوالى370 كم وعن بغداد حوالى570 كم، المنفذ الوحيد بين البلدين.

وتعيش المحافظات العراقية القريبة من المملكة، أوضاعا أمنية متدهورة تهدد حياة الأردنيين في حال سفرهم إلى المناطق العراقية.

أخبار ذات صلة