غارة 'روسية' تقتل أطفال وامرأتين في إدلب السورية

عربي دولي
نشر: 2016-11-08 16:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
آثار القصف على إدلب - أرشيف
آثار القصف على إدلب - أرشيف
المصدر المصدر

قتل سبعة أطفال وامرأتان حاملان، الثلاثاء، من جراء غارة استهدف مدينة خان شيخون في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن في تصريح صحفي: "استهدفت غارة جوية يرجح أنها روسية، شارعا في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، مما أسفر عن مقتل سبعة أطفال كانوا يلعبون أمام أحد المنازل فضلا عن امرأتين حاملين".

وأشار عبد الرحمن إلى أن بين القتلى ثلاثة أطفال أشقاء من عائلة واحدة كانوا في زيارة إلى منزل جدهم، بالإضافة إلى طفلين شقيقين من عائلة أخرى. وغالبا ما تتعرض محافظة إدلب لغارات جوية روسية وسورية.

ويسيطر "جيش الفتح"، وهو تحالف فصائل أهمها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم القاعدة)، على كامل محافظة إدلب باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين.

وعلى جبهة أخرى شمالي سوريا، حققت القوات الحكومية السورية تقدما عند الأطراف الغربية لمدينة حلب، حيث تدور منذ أكثر من عشرة أيام اشتباكات إثر هجوم شنه تحالف "جيش الفتح".

وأفاد عبد الرحمن أن الجيش السوري سيطر على مشروع 1070 في الأطراف الجنوبية الغربية بعد اشتباكات عنيفة، "مما يمكنه من تحصين مناطق سيطرته في جنوب حلب".

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء استعادت السيطرة على مشروع 1070 شقة والمزارع والتلال المحيطة به جنوب غربي مدينة حلب".

أخبار ذات صلة