مفتي العراق: استهداف الحوثيين لمكة يذكرنا بـ'القرامطة'

عربي دولي نشر: 2016-10-28 21:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
مفتي الديار العراقية رافع الرفاعي
مفتي الديار العراقية رافع الرفاعي
المصدر المصدر

قال مفتي الديار العراقية رافع الرفاعي، الجمعة، إن محاولة ميليشيات الحوثي استهداف مكة المكرمة بصاروخ باليستي تذكر بواقعة قائد دولة "القرامطة"، أبو طاهر الجنابي، الذي هاجم مكة في بداية القرن الرابع الهجري.

وأضاف الرفاعي "أن أبو طاهر القرمطي دخل إلى البيت الحرام، وقتل الحجيج، ودفنهم في بئر زمزم، بل جعل فوق زمزم تلا من الجثث".

وتابع "لم ينج من سطوته حتى الذين تعلقوا بأستار الكعبة، فقد خلع باب الكعبة وسرق الحجر الأسود منها، ووقف متباهيا يقول: أين الحجارة من سجيل، أين الطير الأبابيل.. يخلق الخلق وأفنيهم أنا".

وعن وجه الشبه بين واقعة الحوثيين، الخميس، وما فعله القائد المنشق قال الرفاعي: "هؤلاء المدعومين من إيران هم أنفسهم امتداد لأبي طاهر القرمطي وأمثاله، هؤلاء لا علاقة لهم بالإسلام، إنما هم يريدون أن يدمروا هذا الدين، ويفرقوا صف هذه الأمة".

وشدد على ضرورة "الصحوة التامة لأمة سيدنا محمد من جاكرتا إلى الرباط.. على المسلمين أن يقفوا وقفة رجل واحد أمام هذا المد المقيت الذي يريد أن يمزق هذه الأمة، ويجعل منها أمة تكون سقط المتاع في ركاب الأمم".

ومضى يقول: "نحن نشد على يد التحالف الإسلامي، الذي تقوده السعودية، ونحث جميع الدول أن تقف معه".

يذكر أن القرامطة هاجموا مكة المكرمة في موسم الحج، وقتلوا الحجيج بالسيوف، وسلبوا كسوة الكعبة الشريفة، واقتلعوا الحجر الأسود من مكانه إلى معقلهم.

ووفقا لموقع "بوابة الحرمين الشريفين" فقد قتل القرامطة نحو 30 ألفا من أهل مكة ومن الحجاج، كما سبوا النساء، وانقلبوا إلى بلادهم يحملون الحجر الأسود، حيث أبقوه لديهم نحو 22 سنة، ثم أعادوه إلى مكة.

 

أخبار ذات صلة