الذنيبات: كل مدير مدرسة مسؤول عن صيانة مدرسته

محليات
نشر: 2016-10-22 16:07 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: أمين العطلة
الذنيبات يوعز بضرورة إنهاء الصيانة لكافة المدارس قبل الشتاء
الذنيبات يوعز بضرورة إنهاء الصيانة لكافة المدارس قبل الشتاء

أوعز وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات لمدراء التربية والتعليم في المملكة ‏بضرورة إجراء كافة أعمال الصيانة المطلوبة للمدارس قبل فصل الشتاء.‏

جاء ذلك خلال إجتماع عقده الوزير مع مدراء التربية والتعليم في الوزارة للحديث ‏حول مواجهة فصل الشتاء القادم في المدارس بشكل عام وضرورة القيام بأعمال ‏الصيانة اللازمة للمدرارس.‏

وعرض رئيس وحدة المسائلة والمتابعة في الوزارة صورا تبين مواطن الخلل في ‏أعمال الصيانة في عدد من المدارس والتي تم تصويرها خلال زيارة الوحدة للمدارس ‏ووجه الذنيبات كل شخص لضرورة القيام بمسؤولياته في الأبنية المدرسية وصيانة ‏المدارس وقال الذنيبات "لا يجوز أن تهمل مدارس خاصة وأنني أصدرت كتاب في ‏السنة الماضية حول هذا الموضوع بأن كل مدير مدرسة مسؤول عن صيانة مدرسته ‏والوزارة لديها المخصصات الكافية لجميع أعمال الصيانة".‏

وأصدر الذنيبات تعليمات لتشكيل فرق عمل في كل مديرية تربية وفق برنامج وجدول ‏زمني محدد يقوم وفقه الطاقم بزيارة كافة المدارس التي تتبع للمديرية وإجراء الصيانة ‏اللازمة أو رفع الأمر للوزارة لإجراء الصيانة اللازمة في حال كان المبلغ المطلوب ‏للصيانة أكثر من مخصصات مدير التربية والتعليم.‏

وبين الذنيبات أنه تم توجيه التعليمات لضرورة الإسراع في طرح العطاءات لصيانة ‏المدارس تحسبا لأي طارئ قد يحصل لمواجهة فصل الشتاء أو حتى الصيانة ‏الخارجية للمدارس والتي تتعلق بالسلامة العامة والتي هي مقدمة على أي شيء أخر ‏وتتساوى مع العملية التعليمية على حد قوله.‏

وقال الذنيبات "سبق وأن تم صرف الف دينار في السنة السابقة للمدرسة التي فيها ‏أعداد طلاب كبيرة ومبلغ 500 دينار للمدارس التي فيها أعداد قليلة من الطلبة ‏كسلفة لمدير المدرسة ليقوم بإجراء أعمال الصيانة الخفيفة كالشبابيك المكسورة ‏وصيانة الأبواب وما الى ذلك واليوم جددت التكليف بأن تصل هذه المبالغ لجميع ‏المدارس خلال مدة لا تتجاوز الخامس عشر من الشهر القادم".‏

وبين الذنيبات أن أعمال الصيانة التي تتطلب أكثر من عشرة الاف دينار يتم ‏تحويلها للجنة العطاءات المركزية في الوزارة والتي لديها تعليمات مشددة بأن تبدء ‏أعمال الصيانة في الدرسة خلال أسبوعين من تاريخ وصول الكتاب للجنة.‏

أخبار ذات صلة

newsletter