وزيرة الاتصالات: المرأة الاردنية ساهمت وبفاعلية في التنمية السياسية والاقتصادية

اقتصاد
نشر: 2016-10-12 11:50 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة - ارشيفية
وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة - ارشيفية

اكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة، ان الاردن شهد خلال السنوات الماضية تحولات هامة، في تنامي مشاركة المرأة في الحياة العامة في المجالات كافة .

 

وقالت خلال مشاركتها في جلسة بعنوان "مشاركة المرأة الاردنية في السياسة والاقتصاد" في مؤتمر دور المرأة الاقتصادي الذي نظمه برنامج "تكامل" الممول من الوكالة الاميركية للتعاون الدولي، ان الدستور الاردني كفل حق المرأة في العمل والتعليم ، وفي تولي المناصب العامة واستنادا الى ذلك اصبحت المرأة شريكة الرجل في تنمية المجتمع الأردني في التطوير والتعليم والتثقيف والتوجيه والتدريب والعمل.

 

واشارت شويكة الى ادارك القيادة في الاردن بضرورة واهمية إعطاء المرأة الفرصة الكافية للمشاركة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، الامر الذي مكن المرأة من المساهمة في التطورات التي شهدها الاردن على مدار السنين وفي كافة المجالات وحققت نجاحات كبيرة في هذه المجالات .

 

وفيما يتعلق بنسبة مشاركة المرأة في الحياة العامة ارتفعت نسبة الاناث الأعضاء في النقابات المهنية من 2ر19 في المائة في العام 2000 إلى 31 في المائة، كما ارتفعت نسبة الإناث في عضوية النقابات العمالية من 10 في المائة إلى 22 في المائة فيما طرأ تطورا ملحوظا على تمثيل الإناث في الأحزاب السياسية وارتفعت نسبة الإناث في عضوية الاحزاب السياسية من 8ر27 في المائة في العام 2008 إلى 34 في المائة في العام 2014 كما ازدادت مشاركة المرأة في السلك الدبلوماسي من 8ر3 في المائة إلى 9ر17 في المائة لنفس الفترة الزمنية في حين ارتفعت نسبة الإناث اللاتي يعملن قاضيات من 2ر1 في المائة في العام 2000 إلى 5ر15 في المائة في العام 2012.

 

واشارت الى ان نسبة اجمالي الاناث الى اجمالي الموظفين في القطاع العام 45 في المائة ونسبة الاناث من اجمالي الموظفين في وزارتي التربية والصحة هي 56 في المائة ونسبة الاناث من اجمالي الموظفين اذا ما تم استثناء وزارتي التربية والصحة هي 24 في المائة.

 

وبالنسبة لتوزيع الفئة الوظيفية فان نسبة الموظفات الاناث من اجمالي الموظفين الذكور والاناث في الفئة العليا / المجموعة الثانية 7 في المائة والفئة الاولى 51 في المائة والفئة الثانية 56 في المائة والفئة الثالثة 24 في المائة وعقد شامل، عقود مشاريع 29 في المائة، وبالنسبة للمستوى الوظيفي ونسبة الاناث ضمن المستويات الوظيفية هي ،امين عام / مدير عام / رئيس هيئة / مفوض / عضو مجلس مفوضين / مستشار فئة عليا 7 في المائة ومساعد امين عام / مساعد مدير عام /مدير ادارة 7 في المائة ومدير مديرية 42 في المائة، ورئيس قسم 25 في المائة ورئيس شعبة 20 في المائة موظف 46 في المائة .

 

واكدت على ان تقليص الفجوة الجذرية يحتل مرتبة متقدمة في الحوار والنقاش على كافة المستويات الحكومية ومن جانب المؤسسات والجهات المعنية بالمرأة ، مشيرة الى ان الاردن قطع شوطا كبيرا في مجال تمكين المرأة بما احرزته المرأة من تقدم ملموس في التعليم والمشاركة السياسية والاقتصادية وتسلمها مناصب قيادية في كافة المجالات.

 

وفيما يتعلق بالمعيقات التي تواجه المرأة في القطاعات الاقتصادية فقد ارجعتها الى عوامل اجتماعية وثقافية وغياب الوعي في بعض الاحيان بأهمية تمكين المرأة اقتصادياً وصعوبة الالتحاق بدورات تدريبية داخليا وخارجيا، ما يؤثر على الارتقاء الوظيفي للمرأة ووصولها إلى الأماكن المتقدمة في عملها، وفي معظم الاحيان عدم قبول المرأة الخروج إلى الميدان في بعض الأعمال مثل المبيعات وهو القطاع الاكبر تشغيلاً للعمال وصعوبة الحصول على التمويل لأنشاء المشاريع الخاصة والتي في الغالب ما تكون مشاريع يمكن وصفها بمتناهية الصغر التي تواجه بصعوبة توفير الضمانات البنكية المطلوبة.

أخبار ذات صلة