شوارع القدس خاوية على عروشها بسبب خوف الاحتلال ..صور

فلسطين
نشر: 2016-10-12 11:32 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تحرير: حافظ ابوصبرة
القدس المحتلة خاوية من سكانها الفلسطينيين بعد دخول ما يسمى يوم الغفران اليهودي
القدس المحتلة خاوية من سكانها الفلسطينيين بعد دخول ما يسمى يوم الغفران اليهودي

بدت مدينة القدس المحتلة، الأربعاء، خاوية من سكانها الفلسطينيين، بعد دخول ما يسمى يوم الغفران اليهودي والذي يوقف فيه اليهود والمستوطنين الاسرائيليين ممارسة نشاطاتهم اليومية ويتفرغون لأداء صلواتهم التلمودية احتفالا بهذا العيد في بيوتهم واماكن عبادتهم.

 

بدا القهر واضحًا على المدينة المقدسة اليوم وهي تستقبل الصباح وحيدة في حالة أشبه ما تكون بفرض نظام منع التجول، فالاحتلال يفرض اجراءات مشددة على حركة المواطنين الفلسطينيين من ابناء المدينة، حيث أصبحت المحلات التجارية مغلقة فيما اعلنت المدارس تعطيل الدراسة فيها، اما الشوارع فكانت خاوية وكأن سكانها رحلوا.

 

حتى في هذا اليوم، يسعى الاحتلال بشكل اكبر لتغيير شكل المدينة وتهويدها بشكل اكبر سعيًا نحو تغيير السمة العربية الاسلامية المسيحية لها وقلب طابعها الفلسطيني الاصيل الى طابع يهودي غير اصيل، اضافة لسعيه الدؤوب نحو توطيد التقسيم الزماني والمكاني للمسجد .

 

حال القدس اليوم، يشير لمدى التغلغل الاستيطاني في قلبها والظلم الواقع على اهلها ومنعهم من الحركة ومصادرة ممتلكاتهم والتضييق عليها من قبل جنود الاحتلال أو المستوطنين تحت حماية الجنود.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة