مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

هدم منازل فلسطينيين - أرشيفية

الاحتلال يجبر فلسطينيين على هدم منازلهم

الاحتلال يجبر فلسطينيين على هدم منازلهم

نشر :  
منذ 7 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 7 سنوات|

أجبرت بلدية الاحتلال مواطنين مقدسيين، على هدم منزليهما في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس، بنفسيهما، بحجة البناء دون ترخيص، بعد تهديدهما بفرض "أجرة بناء ومخالفات بناء جديدة" في حال عدم تنفيذ القرار حتى نهاية شهر أيلول الجاري.

 

وقام المواطن عماد جابر الأربعاء بهدم منزله بنفسه، بعد استئجاره جرافة لتنفيذ قرار بلدية الاحتلال، وقال:" رغم صعوبة الموقف بهدم المنزل الذي بنيته قبل 10 سنوات بيدي "طوبة طوبة"، أقوم اليوم بهدمه كذلك بيدي، فلا مفر ولا بديل أمامنا سوى ذلك، فأمهلتنا البلدية حتى اليوم لتنفيذ قرار الهدم، والا ستقوم طواقمها بهدمه وفرض "أجرة الهدم" بقيمىة 70 – 80 ألف شيكل."


وأضاف جابر:" الخيار الوحيد كان أمامي تنفيذ هدم منزلي بيدي، فأنا كموظف لن اتمكن من دفع اجرة هدم لطواقم الاحتلال، إضافة الى تكاليف اضافية لنقل وتفريغ ركام الهدم، وذلك بعد أن قمت بدفع 67 الف شيكل مخالفات بناء خلال السنوات الماضية."


وأوضح انه حاول من ترخيص منزله دون جدوى، لافتا أنه يعيش في المنزل وزوجته و4 أطفال.

 

أما المواطن رامي علون فقد اضطر هو الآخر لهدم منزله بيده، خلال الأيام الماضية، وأصيب خلال ذلك بثلاثة كسور في قدمه خلال تنفيذه عملية الهدم بعد سقط أحد الأعمدة عليها.


وأوضح علون انه منزله عبارة عن طابقين مساحتهما 340 مترا مربعا، قائم منذ عام 2013، يعيش فيه مع زوجته وأطفال السبعة.


وقال علون:" تم بناء المنزل عام 2013، وفرضت بلدية الاحتلال مخالفة بناء قيمتها 117 ألف شيكل، والتزمت بدفعها لعدم هدمه وترخيصه دون جدوى، واستئنفت على قرار الهدم لمحكمة الصلح والمركزية والعليا، الا ان جميعها شرعنت هدم المنزل وتشريد العائلة.


ولفت علون أن له 3 منازل أخرى مهددة بالهدم في المنطقة، ويحاول ترخيصها حتى اليوم، وفرضت عليه البلدية "مخالفات بناء باهظة".


وهدمت جرافات بلدية الاحتلال يوم أمس أجزاء من منزل المواطن سعيد القصاص، الذي يقع ضمن أراضي مدينة بيت جالا جنوب القدس، بالقرب من مستوطنة "جيلو".


وأوضح سعيد القصاص أن بلدية الاحتلال قامت بهدم أجزاء من منزله تم اضافتها قبل 18 عاماً، ومساحتها حوالي 80 مترا مربعا، عبارة عن صالة وغرفة ومنافعهما، ويعيش في المنزل 8 أفراد بينهم طفل.