تربويون عن اختبار اللغة العربية "توجيهي": الوقت لم يكن كافيا

الأردن
نشر: 2022-07-02 22:01 آخر تحديث: 2022-07-03 08:00
طالبات ثانوية عامة ينتظرن تقديم ورقة الامتحان
طالبات ثانوية عامة ينتظرن تقديم ورقة الامتحان
  • محروس: امتحان اللغة العربية متوسط الصعوبة
  • الخطيب: الاختبار كان عادلا ومنصفا للطلبة الدارسين
  • الشريف: 92% من أسئلة الامتحان كانت مباشرة
  • حسام عواد: الجيل المتقدم لامتحانات الثانوية العامة لدورة 2021-2022 ب"جيل كورونا"

أكد تربويون أن امتحان مبحث اللغة العربية للثانوية العامة اليوم السبت، كان متوسط الصعوبة، ونقطة الجدل فيه كانت الوقت.


اقرأ أيضاً : تصريح صادر عن وزير التربية حول امتحان التوجيهي


وقال أستاذ اللغة العربية محمد محروس لبرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، إن الأمر الذي أثار الجدل حول امتحان طلبة الثانوية العامة "التوجيهي" هو الوقت، مؤكدا أنه متوسط الصعوبة.

من جهته أكد أستاذ اللغة العربية الدكتور بشار الشريف أن الامتحان كان متوسط الصعوبة، مشيرا إلى أن الوقت كان أحد العوائق أمام الطلبة في الاختبار.

وأضاف الشريف لربنامج نبض البلد على قناة رؤيا، أن 92% من أسئلة الامتحان كانت مباشرة، وأن بعض الأسئلة اعتمدت على ذاكرة الطالب في حفظ الآيات.

ولفت إلى وجود خلل منهجي في أسئلة القواعد وتحديدا بـ"التمييز"، مبينا وجود أسئلة تحمل إجابتين وثلاثة أجابات.

واعتبر الشريف أن سؤال التصنيف، صياغته ركيكة ولا تليق بمستوى القواعد في المبحث.

بدوره قال المشرف وأستاذ اللغة العربية عبد الهادي الخطيب إنه أجرى استطلاعا للرأي شارك به 2000 طالب ثانوية عامة، حول امتحان اللغة العربية، إذ أظهر استطلاعه بأن نسبة 82% قالوا إن الوقت غير كافٍ.

واعتبر الخطيب في استضافته ببرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، أن الضجة التي أثيرت اليوم حول امتحان مبحث اللغة العربية للثانوية العامة، لم يكن على صيغة الأسئلة، بل في الوقت، مؤكدا أن الاختبار كان عادلا ومنصفا للطلبة الدارسين.

واعتبر أن الطالب لم يعتد على فن إدارة الوقت، لذلك واجه صعوبة في امتحان اللغة العربية اليوم.

من جهته قال الإعلامي والتربوي حسام عواد، إن الدورة الحالية مختلفة عن سابقاتها، بحيث تقدم للامتحان 204 آلاف طالب، معتبرا إياه رقما كبيرا.

ووصف عواد الجيل المتقدم لامتحانات الثانوية العامة لدورة 2021-2022 بـ"جيل كورونا"، وأنه قضى الدراسة في المنازل، مبينا أن لديهم معاناة في التأسيس من حيث المهارات.


اقرأ أيضاً : 156,592 طالبا وطالبة يتقدمون لامتحان التوجيهي في ثاني أيامه


وأشار إلى أن طلاب المدارس الحكومية لهذه الدورة، كانوا يلتحقون في المدراس بنظام التناوب، معتبرا أن الوقت غير كافٍ للمعلم.

وتابع عواد أن اجراءات الامتحان تؤدي إلى التشتيت وإرباك الطالب.

 

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter