الهيئة المستقلة: لن نكترث بالسرعة على حساب الحقيقة

محليات
نشر: 2016-09-21 10:38 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: ليندا المعايعة
الهيئة المستقلة: لن نكترث بالسرعة على حساب الحقيقة
الهيئة المستقلة: لن نكترث بالسرعة على حساب الحقيقة

قال الناطق الاعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني ان لجان الفرز ما زالت تقوم بفرز الاصوات في مختلف الدوائر الانتخابية بحضور مندوبي المرشحين والمتابعين الدوليين، مؤكدا ان النتائج التي تتداولها مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقة.

 

وأشار في مؤتمر صحفي صباح اليوم الأربعاء، إلى ان النتائج ستعلن تباعاً من المركز الاعلامي للهيئة، "ومن يعلن نتائج فوزه يتحمل المسؤولية عن ذلك، لأن الهيئة هي المعنية بإعلان النتائج فقط"، مشدداً على "عدم تحمل الهيئة المستقلة للانتخاب أي مسؤولية حول ما يتم نشره من نتائج اولية للانتخابات من قبل المرشحين والصحفيين وغيرهم".

 

وأضاف، ان بعض الدوائر الانتخابية بدأت بإرسال نتائج الفرز الاولية لديها الى اللجنة الخاصة في الهيئة التي تقوم حاليا بتدقيق الارقام وفق عملية رياضية تمهيدا لإعلانها بكل شفافية وبشكل رسمي اعتبارا من بعد ظهر الاربعاء.

 

وفيما يتعلق بما حدث من تعرض عشرة صناديق اقتراع للسرقة في دائرة بدو الوسط مساء أمس الثلاثاء، أكد المومني "أن عدد الصناديق التي سيعاد اجراء انتخابات عليها غير واضح"، وهناك لجنة خاصة في الهيئة تدرس حاليا حجم الضرر الذي حدث، وسيحدد مجلس المفوضين موعدا لإعادة الاقتراع في هذه الصناديق، وأن لجنة التدقيق هي من يقرر حجم الضرر وعدد الصناديق، لافتا إلى ان "الصناديق التي لا ليس بها أي ضرر من الممكن اعتمادها".

 

وحول الاعتراضات المقدمة للهيئة فيما يتعلق بإجراءات الانتخاب، اكد المومني انه "سيتم النظر في هذه الاعتراضات وفق المادة 24 من قانون الانتخاب".

 

وبشأن عقوبات الهيئة التي أوقعتها بحق اعضاء اللجان أو العاملين مع الهيئة الذين ارتكبوا مخالفات وأظهروا تواطؤا مع بعض القوائم، أكد المومني ان "الهيئة اتخذت قرارات حاسمة بذلك، حيثُ تم استبدال 29 شخصاً ومن استبدل في الانتخابات على الاغلب سيستبعد من اي انتخابات أخرى، وهذه نسبة لا تذكر مقارنة بالكوادر العاملة والبالغة 74 ألف من العاملين مع الهيئة".

أخبار ذات صلة

newsletter