النواب : التصويت يرد مقترح الأعيان ويصر على مقاومة الاحتلال

محليات
نشر: 2014-01-29 19:44 آخر تحديث: 2016-08-06 03:50

رؤيا – جورج برهم – أكد عدد من النواب خلال الجلسة الصباحية والتي يصوت فيها المجلس على قانون امن الدولة وتحديدا على المادة المتعلقة بإسقاط مقاومة الاحتلال من تهم الإرهاب،  على ضرورة ابقاء المادة ضمن قانون امن الدولة رغم رفض مجلس الأعيان لها.

 النائب طارق خوري أكد على ضرورة تثبيت المادة في قانون محكمة امن الدولة، مطالبا بلجنة مشتركة بين مجلس النواب ومجلس الأعيان للمناقشة.

من جانبه قال النائب عبد الكريم الدغمي "نحن نفتخر ونعتز في ما وضعه نواب من استثناء مقاومة الاحتلال  من الإرهاب ونؤكد ان عدونا الوحيد هو الاحتلال الصهيوني".

النائب خميس عطية قال أنه مع إبقاء المادة في قانون امن الدولة حتى ولو كان مكانها في قانون الإرهاب ، معللا ذلك برغبته "بإعطاء درس  للصهاينة والعالم ان هناك عرب مازالوا مع القضية الفلسطينية

اما النائب محمد ابو هديب طالب بإغلاق المحاكم الخاصة وعلى رأسها امن الدولة

النائب رلى الحروب قالت أن هذا الموقف يسجل كموقف "عز وكرامة" لمجلس النواب السابع عشر.

النائب هند الفايز قالت " لا يجب أن نتواطأ مرة أخرى بعد وادي عربه وأي مادة تحفز على مقاومة الاحتلال يحب إبقاءها" .

النائب محمود الخرابشة قال أن "مجلس النواب يعتز بإضافة هذه المادة خاصة وان الاحتلال لا يحترم لا مواثيق ولا معاهدات وأصبح واجباً علينا الدفاع عن القضية الفلسطينية"، متسائلا " كيف لنا أن نمنع مقاومة الاحتلال وهو يحتل أرضنا ويقتل أبناءنا".

كما أكد النائب بسام المناصير أن "التعديل الذي ادخله النواب هو مقاومة الاحتلال، والاحتلال هو الإرهاب ولهذا كيف نسمي مقاومته الإرهاب إرهاب.

وأضاف"الحكومة الصهيونية لا تحترم اتفاقيات ولا مواثيق والحكومة الإسرائيلية دائما ما تتقدم في قوانين تلغي اتفاقية وادي عربه".

وفي سياق متصل، صوت مجلس النواب صباح الاربعاء على احالة قانون المطبوعات والنشر إلى اللجنة القانونية. 

أخبار ذات صلة

newsletter