مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

موسكو مستعدة لتمديد الهدنة.. وواشنطن تنشر قوات أميركية خاصة في سوريا

موسكو مستعدة لتمديد الهدنة.. وواشنطن تنشر قوات أميركية خاصة في سوريا

نشر :  
منذ 7 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 7 سنوات|

أكدت وزارة الدفاع الروسية استعدادها لتمديد وقف إطلاق النار في سوريا لمدة 72 ساعة، ودعت الجانب الأميركي إلى اتخاذ إجراءات حازمة للضغط على فصائل المعارضة للالتزام بالهدنة، في حين نشرت واشنطن قوات أميركية خاصة في سوريا لدعم القوات التركية.


ودخلت الهدنة حيز التنفيذ في سوريا، مساء الاثنين، وجرى تمديدها 48 ساعة إضافية حتى مساء الجمعة، حتى الإعلان الروسي عن إمكانية تمديدها لـ72 ساعة أخرى.

ومنذ بدء سريانها، توقفت المعارك بشكل كامل تقريبا بين القوات الحكومية والفصائل المعارضة على غالبية الجبهات، باستثناء بعض النيران المتقطعة.

وكان الجيش السوري بدأ الخميس الانسحاب من الطريق، إلا أنه اضطر للعودة إليه لعدم انسحاب الفصائل المعارضة، وفق موسكو.

ويزداد الوضع في سوريا تعقيدا مع إعلان الولايات المتحدة عن نشر قوات خاصة أميركية لدعم القوات التركية والفصائل المعارضة المدعومة من قبلها في معاركها ضد تنظيم داعش في شمال سوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إن قوات العمليات الخاصة الأميركية تقدم التدريب والمشورة للجماعات السورية التي تقاتل داعش شمالي سوريا.

وأوضح مسؤولون أميركيون أن بضع مئات من الجنود الأميركيين يتمركزون إلى الجنوب من الحدود التركية بين بلدتي جرابلس والراعي.

المساعدات الإنسانية

وفي السياق، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، إن الوزير جون كيري أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي أن واشنطن "لن تقيم مركز التنسيق العسكري المشترك مع روسيا في حال لم يتم التقيد ببنود الاتفاق الخاصة بالمساعدات الإنسانية".

وبموجب الاتفاق، وبعد مرور 7 أيام على الهدنة وتكثيف إيصال المساعدات، تبدأ واشنطن بالتنسيق مع موسكو لتنفيذ ضربات جوية مشتركة ضد جبهة فتح الشام وتنظيم داعش.

وأكد كيري لنظيره الروسي، بحسب المتحدث، أن واشنطن "تعتمد على روسيا لكي تستخدم نفوذها على نظام الأسد ليتيح دخول القوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إلى حلب ومناطق أخرى".